منير رحومة (دبي) 

أعاد اختيار الموهبة الصاعدة حارب عبد الله للانضمام إلى صفوف المنتخب الأول في تجمع اليوم، الذاكرة إلى أبرز النجوم الذين نالوا شرف اللعب في صفوف «الأبيض» مبكراً، وكانوا نجوماً كباراً في عمر الزّهور، بفضل موهبتهم الكبيرة التي سبقت عمرهم، وإمكانياتهم الفنية التي أشعت بقوة وأكسبتهم شهرة واسعة محلياً وخارجياً، واستحقوا اللعب في صفوف المنتخب.
وفي الجيل القديم وفي زمن الاحتراف، حفلت قائمة المنتخب الوطني دائماً بالمواهب التي لفتت الأنظار مبكراً، ونالت ثقة الأجهزة الفنية المتعاقبة بدعوتها للقائمة الدولية، ودعمت صفوف الأبيض في الاستحقاقات القارية والدولية، حيث كانت البداية بمواهب لا تنسى مثل الراحل سعيد عبد الله لاعب الوصل سابقاً، ومن بعده عبد الرزاق إبراهيم لاعب الأهلي السابق، وخالد إسماعيل لاعب النصر السابق، وصولاً إلى جيل الاحتراف بقيادة إسماعيل مطر لاعب الوحدة، الذي لعب في بداياته بثلاثة منتخبات في نفس الفترة عام 2003 وهي الشباب والأولمبي والأول.

وحفلت السنوات الأخيرة بالمواهب الصاعدة، والتي خطفت الأضواء مبكراً، وساهم الاهتمام الإعلامي الكبير بها في نيل شهرة أوسع، وبالتالي الانضمام للقائمة الدولية في عمر صغير، مثل أحمد خليل لاعب شباب الأهلي، الذي خاض أول مباراة دولية له في سن الـ16 سنة و7 أشهر، في زمن المدرب الراحل برونو ميتسو، كأصغر لاعب يلعب في صفوف الأبيض، ثم توالت المواهب وتعددت بفضل الاهتمام الذي شهدته المراحل السنية في السنوات الأخيرة، سواء داخل الأندية أو المنتخبات، حيث اتسعت القائمة لللاعبين الذين انضموا قبل سن الـ19 عاماً، لتشمل عمر عبد الرحمن، وعلي صالح وآخرهم حارب عبد الله لاعب شباب الأهلي، الذي تألق الموسم الماضي مع فريقه، وأثبت في البطولة الآسيوية التي أقيمت قبل أيام قليلة أنه موهبة واعدة يستحق نيل شرف الانضمام للأبيض، وتأكيد حقيقة إمكاناته، ليفتح حارب الباب على مصراعيه لزملائه الموهوبين من الجيل الصاعد للسير على دربه، وإظهار إمكاناتهم وقدراتهم الكروية للحاق بالقائمة الدولية في المرحلة المقبلة.
من جانبه اعتبر عبد القادر حسن مدير إدارة المنتخبات الوطنية، انضمام حارب عبد الله في سن الـ17 عاماً للمنتخب الأول، رسالة إيجابية لبقية المواهب الصاعدة تحفزها للنسج على نفس المنوال ونيل شرف الانضمام إلى الأبيض، لأن الأبواب مفتوحة أمام كل المتألقين والموهوبين بغض النظر عن أعمارهم.
فيما أشار علي إبراهيم مدرب المنتخبات الوطنية، إلى أن انضمام حارب عبد الله لاعب شباب الأهلي للمنتخب الأول يحفز زملاءه اللاعبين الصغار في بقية الفرق لتقديم أفضل ما عندهم، واللحاق به في قائمة الأبيض، معتبراً أن الأداء والمستوى يحددان اختيار هذه المواهب، موضحاً أن اللاعب الذي تدرج عبر المنتخبات السنية لا خوف عليه بالانضمام مبكرا إلى المنتخب الأول، لأنه يملك الخبرة الدولية، ويعرف أجواء اللعب في صفوف النخبة.

لاعبون انضموا مبكراً للمنتخب
أحمد خليل «شباب الأهلي»: 16 سنة و7 أشهر 
حارب عب الله «شباب الأهلي»: 17 سنة و10 أشهر 
عمر عبد الرحمن «الجزيرة»: 19 سنة و3 أشهر
إسماعيل مطر «الوحدة»: 19 سنة 4 أشهر 
علي صالح «الوصل»: 19 سنة و9 أشهر