منير رحومة (دبي)

أثبت دكة البدلاء التي يملكها شباب الأهلي أنها سلاح فعال في خوض المنافسات المحلية والقارية، بفضل امتلاك صف كبير من اللاعبين المميزين الذين يدعمون الفريق، ويسهمون في تحقيق الأهداف المطلوبة. ففي افتتاح مشاركات «الفرسان» بالموسم الجديد، أنقذت دكة البدلاء ممثل كرة الإمارات في مباراتين متتاليتين، بفضل الأوراق الرابحة التي صنعت الفارق في الشوط الثاني، ووجدت الطريق إلى الشباك، وقادت الفريق إلى فوزين ثمينين صححا مسار الفريق في البطولة الآسيوية، وعززا حظوظ التأهل إلى الدور المقبل.
ويملك فريق «الفرسان» دكة بدلاء، أغلب عناصرها من اللاعبين الدوليين، أصحاب الخبرة والتجربة في المشاركات الخارجية، بالإضافة إلى لاعبين دوليين يملكان مؤهلات عالية، هما البرازيلي إدواردو والإسباني كوندي صاحب هدف الفوز في لقاء أمس الأول، والمحير بالنسبة لجماهير شباب الأهلي صيام كوندي عن التسجيل في دوري الخليج العربي، حيث فشل في إثبات نفسه ضمن تشكيلة الفريق، خلال سبع مباريات لعبها دون تسجيل أي هدف، مقابل تألقه قارياً بتسجيل هدفين، الأول في شباك باختاكور الأوزبكي ضمن الجولة الأولى، و«الثاني» أمام شهر خودرو الإيراني أمس الأول، ليتصدر قائمة هدافي الفريق في الآسيوية، ويذكر أن إدارة شباب الأهلي لم تسجل كوندي في القائمة المحلية للموسم الجديد، وتم وضعه على قائمة الانتقالات، الأمر الذي يجعل البطولة القارية فرصة أخيرة لهذا المهاجم، من أجل إثبات نفسه واستعادة مكانه في قائمة الفريق، لمواصلة المشوار مع «الفرسان».
وعاد لاعبو شباب الأهلي بسرعة إلى أجواء التركيز في التدريبات والتجهيز للمواجهة الحاسمة أمام باختاكور الأوزبكي غداً، حيث تعتبر المباراة بمثابة اللقاء الفاصل للعبور إلى الدور المقبل، خاصة أن ممثل الكرة الإماراتية أمام خيار وحيد وهو الفوز للوصول إلى النقطة التاسعة، من أجل التأهل إلى الدور الـ 16، على اعتبار أن باختاكور يحتل المركز الثاني بسبع نقاط في المجموعة الثانية. 
وبعد حصة استشفاء للاعبين الذين شاركوا في مباراة امس الأول، يجري الفريق مساء اليوم، التدريب الأخير لوضع بعض اللمسات الفنية على التشكيلة التي سيعول عليها المدرب زارجوسا، والتي ستشهد غياب المدافعين محمد مرزوق ويوسف جابر بسبب الإنذارات، مقابل عودة عبدالله النقبي الذي استوفى عقوبة الإيقاف، ومن المتوقع أن يدخل المدرب بعض التغييرات الأخرى لتصحيح أخطاء المباراة الماضية.
وعبر الإسباني جيرارد زاراجوسا، مدرب شباب الأهلي، عن سعادته بنجاح اللاعبين البدلاء في التسجيل وقيادة الفريق إلى حصد انتصارين متتاليين، قائلاً: «سعيد لأن البديل بيدرو كوندي تمكن من التسجيل، كما سجل البديل حارب عبدالله في المباراة السابقة، ولهذا أقول إن لدينا 25 لاعباً مميزاً بالفريق، وكلهم قادرون على القيام بالمهمة، ولا فرق بين اللاعب الذي يبدأ أساسياً أو من يتواجد على الدكة، لا نشهد في كل مباراة الكثير من الفرص أمام المرمى، خاصة أن الفرق تخوض مباريات كل ثلاثة أيام، وبالتالي فإن ذلك قد يكون له تأثير على العطاء الهجومي».

كارتابيا يعود إلى «الفرسان»
يصل الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا إلى دبي خلال الساعات المقبلة للعودة من جديد إلى صفوف شباب الأهلي، بعد أن تجددت مفاوضات تفعيل بند الإعارة أو الشراء من ناديه الإسباني ديبورتيفو لاكورونا، وأعلن اللاعب عبر حسابه الخاص في انستجرام عن عودته الرسمية للفرسان، وذلك بعد مفاوضات ماراثونية انطلقت منذ توقف النشاط الكروي مارس الماضي، واصطدمت بالمطالب المبالغ فيها من وكيل أعماله.  وتجددت المفاوضات الأسبوع الماضي بعد أن قرر نادي ديبورتيفو لاكورونا وضع كارتابيا، على قائمة الانتقالات، سواء ببيع عقده أو إعارته، وذلك بسبب ارتفاع راتبه، ورغبة في تخفيف الأعباء المالية، بعد أن فشل النادي في العودة إلى الدرجة الأولى للدوري الإسباني.

شهر خودرو يودع بـ «الرابعة»
بالخسارة الرابعة، ودع فريق شهر خودرو الإيراني رسمياً مسابقة دوري أبطال آسيا، بعد أن تجمد رصيده دون نقاط في المركز الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية، وأوضح المدرب محمد نوازي أن فريقه يفتقد الخبرة في مثل هذه المشاركات القارية، لذلك لم يظهر بالمستوى المطلوب وقال أيضا: «الآن سنلعب آخر مباراتين بأريحية ودون أي ضغوط، وسنلعب بحرية أكثر للتعبير عن أنفسنا، وبالتالي ستشاهدون مستوى أفضل للفريق، خاصة في الجانب الهجومي».