منير رحومة (دبي)

عاد فريق شباب الأهلي إلى أجواء المنافسة في بطولة دوري أبطال آسيا بفوز ثمين أمام شهر خودرو الإيراني بهدف، سجله البديل حارب عبدالله في الدقيقة 75، لينتزع «الفرسان» أول ثلاث نقاط له، وذلك خلال المباراة التي أقيمت أمس ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية.
وصحح ممثل الكرة الإماراتية صورته في البطولة الآسيوية بعرض قوي وأداء مميز، بعد أن فرض أفضليته طوال المباراة، لينتزع فوزاً مستحقاً يحافظ به على المركز الثالث في المجموعة.
 وعلى الرغم من عدم خوض أية مباراة رسمية، وبداية اللقاء بتشكيلة ضمت أجنبياً واحداً هو الأوزبكي عزيز جانييف، إلا أن شباب الأهلي قدم عرضاً طيباً، لكنه افتقد إلى الفاعلية في ترجمة الفرص إلى أهداف، خاصة عندما أضاع عبدالله النقبي انفراداً صريحاً لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
واختلف أداء «الفرسان» في الشوط الثاني بدخول حارب عبدالله، الذي رفع من مستوى العمليات الهجومية، ومنح الجهة اليمنى فاعلية وخطورة وأثمر ذلك الهدف الثمين الذي سجله بعد جهد كبير وفنيات عالية مراوغاً الدفاع وخداع الحارس بتسديدة ذكية.
 كما زاد دخول البرازيلي إدورادو ومحمد جمعة في تفعيل الجانب الهجومي وصناعة العديد من الفرص المواتية، ولكن التسرع حال دون استثمارها بشكل جيد.
 وفي المقابل لم نشهد أية فرص حقيقية من فريق شهر خودرو الإيراني سوى في أواخر المباراة، من تسديدة رأسية اصطدمت بالعارضة لتنتهي المواجهة بحصد ثلاث نقاط ثمينة ستكون لها دفعة معنوية كبيرة للاعبي شباب الأهلي للمنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور المقبل.