رضا سليم (دبي) 

 تتصدر نورة حسن الجسمي مشهد انتخابات اتحاد الدراجات الهوائية للدورة الجديدة 2020-2024، مع بدء مراسم الإجراءات الانتخابية أمس، من خلال تسليم الأندية لاستمارات الترشح، وأعلنت نورة ترشحها لرئاسة الاتحاد من بوابة نادي النصر، لتكون أول سيدة في تاريخ الاتحادات الرياضية تترشح لمنصب الرئيس، رغم أنه في الجمعية العمومية الأخيرة، كانت هناك أصوات تطالب بعدم ترشح المرأة لمنصب الرئيس، إلا أن الأغلبية حسمت الملف بفتح الطريق أمامها للترشح.
وتؤكد نورة الجسمي، أن ترشحها رسالة موجهة إلى المرأة الإماراتية، التي أثبتت كفاءتها في كل المواقع، وقادرة على خوض تجربة على مقعد الرئاسة في الاتحادات، لأنها تملك برنامجاً انتخابياً واضح المعالم، ورؤية واستراتيجية لمواصلة مسيرة التميز، كما أنها واثقة من فوزها بالمقعد، لتكون أول امرأة تترأس اتحاد رياضي، والأهم أنها كسرت حاجز الخوف والرهبة من الترشح لرئاسة اتحاد رياضي بالنسبة للمرأة، وهو ما يفتح الطريق أمامها دون خوف لخوض التجربة. 
أضافت: «المرأة محظوظة بدعم ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وهناك العديد من العوامل التي تجعل من بنت الإمارات، تخطو بثقة، لتتقلد أرفع المناصب، طالما كانت تملك الفكر والرؤية والاستراتيجية والطموح، وعلى الإداريات السير في نفس الاتجاه، للمشاركة في صناعة القرار الخاصة برياضتنا». 
 وأوضحت، أنها حرصت على القيام بزيارة الأندية قبل جائحة كورونا، ومتواصلة معهم إلى الآن، وعرضت برنامجي الانتخابي خلال الدورة الجديدة، وفي مقدمته العمل على تنمية موارد الاتحاد المالية، من خلال التعاقد مع الشركات في هذا المجال لدعم أنشطة الاتحاد، والعمل على جعل الإمارات مركزاً ومقراً للاتحاد الدولي للدراجات، وإنشاء مركز تدريبي دولي معتمد، وتنظيم أول طواف لفرق الهواة من الدراجين في الدولة، وتنظيم واستضافة النسخة الثانية من طواف دبي النسائي الدولي 2021، بالإضافة إلى الاهتمام بالكوادر الوطنية، وتنظيم الدورات الفنية والإدارية لضمان وجود جيل جديد يتولى مسؤولية التحكيم والتدريب والإدارة بأسلوب حديث يتواكب مع تقدم اللعبة.
 وأشارت، إلى أنها بدأت مشوارها مع الرياضة بعضوية اتحاد الدراجات ورئاسة اللجنة النسائية ولجنة التسويق والتطوير بالاتحاد، بالإضافة إلى عضوية المجلس التنسيقي السعودي الإماراتي للجنة الاستثمار والتسويق الرياضي، ثم مدير طواف دبي النسائي الدولي 2020 وعضويتها في اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرمضانية.
 وتعترف نورة الجسمي، أن مجلس إدارة اتحاد الدراجات الحالي كان وراء نجاحها، بعدما منحها الثقة للقيادة، واستفادت كثيراً من عملها في اللجان المختلفة، بالإضافة إلى منحها الفرصة لتنفيذ جميع المبادرات، منها الطواف النسائي الدولي الأول، تلك التظاهرة العالمية، التي أقيمت للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط، والتي أكدت أن الإمارات دولة ابتكارات ومبادرات رائدة، بجانب الدعم الكبير من إدارة نادي النصر، التي تقف خلفها في كل الأحداث.

  • طواف دبي النسائي حقق نجاحاً كبيراً في نسخته الماضية (الاتحاد)
    طواف دبي النسائي حقق نجاحاً كبيراً في نسخته الماضية (الاتحاد)