رضا سليم (دبي)

يدرس اتحاد اليد خيارات جديدة لتأجيل عودة منافسات الرجال التي من المفترض أن تنطلق يومي 2 و3 أكتوبر المقبل بالجولة الأخيرة لدوري الموسم الماضي، وهو القرار الذي اعتمده مجلس إدارة الاتحاد في اجتماعه الأخير، إلا أن الإجراءات الاحترازية لعودة النشاط هي التي تحدد القرار بشأن تأجيل عودة المباريات.
وأكد نبيل عاشور أمين عام الاتحاد أن كل الاحتمالات واردة بشأن تأجيل مسابقات الرجال من جديد.. وقال: لدينا مرونة كبيرة في هذه الأمور في ظل الظروف التي نعيشها، وجهود الدولة للحفاظ على سلامة الجميع في ظل تفشي فيروس كورونا، وهو الأمر الذي يدفعنا أيضا لدراسة القرار، حفاظاً على سلامة كل المنتسبين للعبة كرة اليد.
وكان اتحاد اليد قد حدد 4 سبتمبر الماضي لانطلاقة الموسم الجديد إلا أنه أجل الانطلاقة إلى 2 أكتوبر المقبل، وتجري حالياً دراسة تأجيل جديد، وهو ما سينطبق على مسابقات فئة الشباب التي من المفترض أن تنطلق 5 أكتوبر باستكمال الجولة الأخيرة من كأس السوبر للموسم الماضي، والتي كان مقرراً لها 7 سبتمبر الماضي، فيما تأجلت مسابقات جميع المراحل إلى نوفمبر المقبل.   يذكر أن أندية اليد في دبي والشارقة بدأت التجهيزات بقوة للموسم الجديد وإبرام صفقات وتعاقدات مع لاعبين أجانب ومقيمين، بالإضافة إلى حركة تنقلات كثيرة بين الأندية للاعبين المواطنين.