دبي (وام)

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أهمية إعداد خطط وبرامج مدروسة للفترة المقبلة، من قبل كل الاتحادات الرياضية التي تحمل مسؤولية تمثيل الوطن، في كبرى المحافل على المستويات كافة، واستثمار الفرصة المتاحة بتوافر عامل الوقت، خلال المرحلة الحالية، نتيجة تأجيل أبرز الأحداث والاستحقاقات الرياضية، في مضاعفة الجهود والاستعداد الفني والبدني، على أفضل نحو ممكن، ومن ثم ترجمة تلك الجهود إلى نتائج وأرقام مشرفة تليق بسمعة ومكانة رياضة الإمارات.
جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للجنة، والذي عقد باستخدام تقنية الاتصال المرئي صباح أمس، برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وبحضور معالي حميد القطامي النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية رئيس المكتب التنفيذي، ومحمد بن سليم الأمين العام للجنة، إلى جانب ممثلي الاتحادات الرياضية كافة الذين حضروا الاجتماع من مواقعهم.

  • القطامي ومحمد بن سليم والحضور خلال الاجتماع
    القطامي ومحمد بن سليم والحضور خلال الاجتماع

وثمّن سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال الاجتماع، حرص كافة الاتحادات الرياضية على ابتكار آليات جديدة تخدم مصلحة الرياضيين، سواء من النواحي التدريبية أو الفنية والبدنية، لمواكبة المستجدات المتتالية على الحركة الرياضية بأكملها، مع الالتزام بتطبيق التدابير الاحترازية التي تضمن سلامة أبنائنا وبناتنا في مختلف الرياضات.
ووجّه سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بضرورة الانتهاء من وضع التصورات اللازمة، لتنفيذ المبادرات والأفكار الكفيلة بتهيئة البيئة المثالية أمام الرياضيين، لتحقيق أفضل النتائج، مع التركيز على نشر ثقافة ممارسة الرياضة والحركة الأولمبية بصفة عامة بين أفراد المجتمع، بما يعكس مبادئ التسامح والمودة والسلام والإخاء المتأصلة في الإمارات.
ووافقت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الوطنية على تأجيل انتخابات رئيس وأعضاء مجلس إدارة اللجنة، وتمديد فترة عمل المجلس الحالي إلى ما بعد الانتهاء من دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو العام المقبل.
كما قررت الجمعية العمومية تفويض سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بتعديل الميثاق الأولمبي، واعتماده بعد الانتهاء من تعديله.