منير رحومة (دبي) 

قرر شباب الأهلي تسجيل البرازيلي لياندرو في كشوفات الفريق الأول، ليكون الأجنبي الثالث، إلى جانب مواطنيه كارلوس إدواردو، وليوناردو دا سيلفا، في الموسم الجديد، مقابل استبعاد الإسباني بيدرو كوندي، والسويسري ديفيد مارياني. 
وشارك لياندرو مع «الفرسان»، في مباراة واحدة خلال الموسم الماضي، ضمن منافسات كأس الخليج العربي، مقابل 18 مباراة مع فريق تحت 21 سنة، سجل خلالها 15 هدفاً، كما يعد هداف الفريق، وأحد المواهب الأجنبية المتميزة التي تم التعاقد معها، ضمن فئة «المقيمين» وخطف الأضواء بفنياته العالية، وقدراته التهديفية الكبيرة، إلا أن الأرجنتيني رودولفو المدرب السابق، لم يمنحه فرصة اللعب والمشاركة مع الفريق الأول. 
وبوصول المدرب الإسباني جيرارد زارجوسا، مدرب فريق تحت21، في الموسم الماضي، تم ضم لياندرو رسمياً إلى الفريق الأول، بانتظار تأكيد إمكاناته الكبيرة في الموسم الحالي، ودعم شباب الأهلي. 
وفي المقابل، قررت شركة الكرة بالنادي وضع الإسباني بيدرو كوندي على قائمة الانتقالات، واستبعاده من الفريق الأول، بسبب عدم تأقلمه مع طريقة لعب «الفرسان»، وعدم تقديم الإضافة المرجوة للهجوم، خاصة في ظل وجود لاعبين مواطنين من أصحاب المهارات العالية مثل أحمد خليل، وأحمد العطاس.
ويبحث شباب الأهلي عن أجنبي رابع لإتمام الصفوف، حيث توجد العديد من السيناريوهات، مثل التعاقد مع لاعب جناح يكمل التركيبة الهجومية، بوجود إدواردو وليوناردو ولياندرو، أو منح الأولوية لعودة الأرجنتيني كارتابيا، إذا نجحت المفاوضات مع نادي ديبورتيفو لاكورونا الإسباني، في حسم تجديد الاستعارة لموسم آخر. 
ويذكر أن تأجيل الموسم منح فرصة إضافية لشركة الكرة، من أجل البحث عن أجنبي جديد، والتمهل في حسم الصفقة، خاصة أن المشاركة الآسيوية تفرض اختيار ثلاثة أجانب فقط، مع لاعب آسيوي، وهو الأوزبكي عزيز جانييف الذي يواصل مشواره مع «الفرسان» للموسم الثاني.