دبي (الاتحاد)

استعرضت ورشة انطلاق موسم 2020-2021، والتي تنظمها رابطة المحترفين، بروتوكول عمليات المباريات في ظل «جائحة كورونا»، بهدف حماية أفراد المجتمع، وجميع عناصر اللعبة، والحد من انتشار الفيروس، وذلك عن طريق اتباع الإجراءات الاحترازية، وتعليمات الجهات المختصة، كما يهدف البروتوكول إلى تحقيق أقصى قدر من السلامة، من خلال الحفاظ على النظافة والتعقيم المستمر، والالتزام بالتباعد الجسدي.
بدأت الجلسة بشرح للمبادئ العامة للبروتوكول، حيث تم توضيح التدابير الاحترازية الإلزامية لجميع الأفراد الموجودين في أماكن إقامة المباريات، ومنها إلزامية إظهار ما يفيد بنتيجة سلبية لفحص «كوفيد-19»، لا تتجاوز صلاحيته أسبوع من يوم المباراة، ارتداء الكمامات الطبية أو القماشية ثلاثية الطبقات لكل الأشخاص الموجودين في الملعب، بمن فيهم المدربون واللاعبون البدلاء، باستثناء اللاعبين المشاركين في الإحماء والمباراة وحكام الساحة.
وتقام المباريات من دون جمهور مع دراسة الوضع أولاً بأول، واتباع توجيهات الجهات المعنية نحو عودة الجماهير.
وعلى صعيد إجراءات دخول وخروج الفريقين من الملعب قبل المباراة وفي استراحة الشوطين وبعد نهاية المباراة، تم إلغاء وجود الأطفال المرافقين، إلغاء المصافحة التقليدية بين لاعبي الفريقين والصور الجماعية، حيث سيتم التقاط صور منفصلة لكل فريق مع الالتزام بالتباعد الجسدي، كما تم منع تبادل القمصان بين اللاعبين وتجمعهم في دائرة منتصف الملعب قبل انطلاق الشوط الثاني.
وتم خلال الورشة توضيح أنه لا يترتب على ظهور أي حالة إيجابية تأجيل المباراة، إلا إذا قررت الجهات المختصة عزل الفريق بالكامل، في تلك الحالة يتم عرض الأمر على الجهات المعنية في الرابطة لاتخاذ ما تراه مناسباً، قد يتم إلغاء الفعالية طبقا لإجراءات الجهة الصحية وتقصي المخالطين.