معتصم عبدالله (دبي) 

ارتدى عبدالرحمن صالح مدافع الوصل العائد للمشاركة، بعد غياب موسم كامل بداعي الإصابة بالرباط الصليبي «شارة» قيادة «الإمبراطور»، في مباراته الودية أمام ضيفه الفجيرة، أمس الأول، على ملعب زعبيل، ضمن تحضيرات الفريقين لانطلاقة الموسم الجديد.
وشهدت الودية الأولى في برنامج إعداد «الإمبراطور» و«الذئاب»، تفوق الأخير بهدف مهاجمه البرازيلي فارلي روزا في الدقيقة 24، ليهدر بعدها مواطنه ويلتون سواريز مهاجم «الأصفر» فرصة التعادل من ضربة جزاء في الشوط الأول. واقتصرت تشكيلة الروماني لورينت ريجيكامب مدرب الوصل، على مشاركة عدد محدود من اللاعبين الجدد، من صفقات «الميركاتو الصيفي»، ممثلين في الثنائي نيكولاس أوروز، حسن إبراهيم، إضافة إلى البرازيلي ماتيوس دا سيلفا، والمقيد في فئة «المقيمين»، بعد عودته من تجربة إعارة قصيرة مع العربي بدوري الدرجة الأولى في الموسم الماضي.
في المقابل، شهدت تشكيلة الصربي جوران توفيدزيتش الذي قاد الفجيرة في مباراته الودية الأولى، بعد تجربتين سابقتين بدوري الخليج العربي، مع اتحاد كلباء وخورفكان على التوالي، مشاركة عدد من نجوم «الميركاتو الصيفي»، بقيادة رولي بونيفاشا، علي عيد، حمدان ناصر، محمد المطروشي، إضافة إلى البرازيلي فارلي روزا صاحب الهدف الوحيد في المباراة.  وينتظر أن يخوض الوصل ودية ثانية أمام شباب الأهلي الخميس المقبل، تشهد اكتمال صفوف «الأصفر»، بمشاركة نجوم المنتخب علي سالمين وفابيو ليما وعلي صالح.
بدوره يتضمن برنامج تحضيرات «الذئاب» خوض 4 وديات أخرى، حسب رؤية الجهاز الفني، بقيادة الصربي جوران الذي تمنى أن تسهم الوديات، في زيادة معدل الانسجام والتناغم بين اللاعبين، قبل انطلاقة المنافسات الرسمية.
ويستهل الوصل الموسم الجديد، بلقاء مضيفه الوحدة، في ذهاب الدور الأول لكأس الخليج العربي 4 سبتمبر المقبل، فيما يستضيف الفجيرة عجمان 3 سبتمبر ضمن الجولة ذاتها.