أبوظبي (الاتحاد)

حقق فريق الإمارات للدراجات انتصاره الـ 17 في الموسم، عندما عانق دراج الفريق فيرناندو جافيريا المركز الأول في المرحلة الثانية من جولة دو ليموزان، التي تقام في فرنسا، ليحتفل بعيد ميلاده الـ 27 بطريقته الخاصة، وكان الفارق بين المجموعتين المتقدمة والرئيسية نحو دقيقتين ونصف قبل 25كم من نهاية السباق، لكن الفارق تقلص بسرعة بفضل الأداء القوي من قائد الفريق ماركو ماركاتو وزملائه في الفريق.
وجاءت الخطوة الحاسمة قبل كيلومتر واحد من خط النهاية، حيث انطلق الدراج جويل سوتر (فريق بينجول - والوني بروكسل) في أداء هجومي، ليتبعه فيرناندو جافيريا قبل أن يشرع في سباق سرعة قبل 200م من خط النهاية، تمكن بفضله من تحقيق الفوز السابع عشر لفريق الإمارات في هذا الموسم.
وتعليقاً على الفوز، قال فيرناندو جافيريا: «تلقيت أفضل هدية يمكن أن أتمناها في عيد ميلادي، كانت نهاية السباق معقدة، حيث تعين عليّ البقاء قريباً من المقدمة على طرق السباق الضيقة نحو خط النهاية، حتى ولو تطلب ذلك ترك المقدمة والانطلاق عندما ينطلق الآخرون، وهذا ما فعلته تماماً، ومن حسن حظي أنني كنت أتمتع بالطاقة الكافية لأتمكن من ذلك. أتطلع الآن إلى تحقيق أهدافي الكبيرة في جولة إيطاليا، وفي السباقات الكثيرة التي سأشارك فيها قبل الجولة».
أما في جولة إيميليا، فقد تمكن دييجو أوليسي من الانضمام إلى منصة التتويج بعد سباق نهائي جبلي حماسي. وكان الإيطالي قد شارك في السباقة بقوة ولياقة عاليتين، وذلك بعد أن أحرز المركز الثامن في سباق إل لومبارديا، والمركز الثاني في سباق جران بيمونتي في الأسبوع السابق.
تعليقاً على فوزه، قال أوليسي: «لقد بذلت قصارى جهدي في هذا السباق، ومع أنني اضطررت إلى التراجع نحو المجموعة الرئيسية في بعض الأوقات، إلا أنني حاولت الحفاظ على أداء متماسك ومستمر طوال السباق، ولاسيما في الأجزاء الأكثر صعوبة منه. ومع وصولنا إلى نهاية السباق، انطلقت بأقصى طاقتي على مسافة التسلق النهائية، وتمكنت بفضل أدائي هذا من الفوز بالمركز الثالث».