منير رحومة (دبي) 

استأنف لشباب الأهلي تدريباته بمعسكره الداخلي في دبي، بعد راحة 24 ساعة، عقب المرحلة الأولى من التحضيرات، التي خصصها الجهاز الفني للجوانب البدنية واللياقية. 
ودشن «الفرسان» الجزء الثاني من البرنامج التحضيري للموسم الجديد، والذي يخصص للجوانب الفنية والتكتيكية، بقيادة المدرب الإسباني جيرارد زارجوسا، بعد راحة قصيرة، منحها الجهاز الفني للاعبين، من أجل التقاط الأنفاس، والعودة بمعنويات عالية للجزء الثاني من المعسكر.  ويذكر أن شباب الأهلي يخوض حصتين يومياً، صباحاً ومساءً، بهدف تكثيف الجرعات التدريبية، والاستفادة من الأجواء الإيجابية للمعسكر، حتى يصل اللاعبون إلى أعلى درجات الجاهزية، ويشهد الجزء الثاني من برنامج الفريق، خوض بعض المباريات الودية مع أندية محلية، بهدف وضع اللمسات على التشكيلة، التي يعول عليها الجهاز الفني في الموسم الجديد، خاصة مع اقتراب اكتمال النصاب قريباً بعودة اللاعبين الدوليين، من معسكر المنتخب الأول، والتحاقهم بالتدريبات. 
وينتظر الفريق البروتوكول الصحي، لخوض المباريات المبرمجة، قبل انطلاقة الموسم، بهدف إدخال اللاعبين في أجواء المباريات والمنافسات، والتجهيز لافتتاح الموسم، والاستعداد جيداً لاستئناف المباريات الآسيوية، بداية من 14 سبتمبر المقبل.
وتسود أجواء إيجابية في معسكر «الفرسان»، حيث يقيم اللاعبون بأحد الفنادق، ويخوض الفريق تدريبات صباحية في توقيت مبكر، ويستأنف التحضيرات في المساء، على استاد راشد، وسط إجراءات دقيقة للالتزام بالبروتوكول الصحي، الذي تم وضعه لاستئناف النشاط. ومن جهة أخرى، بدأت إدارة شباب الأهلي في التنسيق مع رابطة المحترفين والاتحاد الآسيوي، بخصوص إجراءات السفر إلى قطر لخوض المباريات المتبقية، من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، وذلك بتحديد القائمة والبعثة التي ترافق الفريق، والحرص على توفير كل الظروف الإيجابية أمام «الفرسان»، من أجل التركيز في مبارياته، وتحقيق نتائج إيجابية، تضمن التأهل إلى الدور المقبل، ومواصلة مشواره في المسابقة القارية.