رضا سليم (دبي) 

أكد بدر أحمد، عضو مجلس إدارة شركة الشارقة لكرة القدم، مدير التعاقدات وشؤون اللاعبين، أن استعدادات «الملك» تسير في الاتجاه الصحيح، والتدريبات مستمرة لجميع اللاعبين، وبدأنا في العد التنازلي إلى خط الانطلاقة، وبالطبع فإن طموح الفريق هو مواصلة الانتصارات والإنجازات، ونقبل التحدي على لقب الدوري، وهو ما نعمل عليه من الاتجاهات كافة، خاصة التعاقدات الجديدة التي تدعم الفريق، وتساعده على بلوغ طموحاته والمحافظة على البطولة. 
وكشف مدير التعاقدات أن النادي حقق نسبة 95%، في التعاقدات الجديدة، حيث أنهى المطلوب بالنسبة للاعبين المواطنين، ولدينا لاعبان اثنان في كل مركز، ولكن في حالة ظهور لاعب متميز، لن نمانع في الدخول في مفاوضات معه، من أجل ضمه، والاستفادة من إمكانياته، كما أتم النادي التعاقدات مع المقيمين، وعلى مستوى الأجانب، لدينا البرازيلي كايو لوكاس، وإيجور كورونادو، والأوزبكي شوكوروف، إلا أننا نسعى خلال الفترة المقبلة للتعاقد مع مهاجم أجنبي متميز، يكون على قدر الطموح، وهذا الأمر لدى رئيس مجلس الإدارة.

  • بدر أحمد
    بدر أحمد

ونوه بدر أحمد إلى أن الفريق هذا الموسم، لديه مشاركة آسيوية، وهو ما ندركه، ونريد أن يكون ظهورنا القاري لائقاً بكرة الإمارات، مشيراً إلى أن المعسكر الخارجي كان ضمن الخيارات المطروحة، إلا أننا فضلنا الإعداد الداخلي، ونحاول قدر الإمكان تحقيق نسبة كبيرة في برنامج الإعداد، رغم عدم اللعب مباريات ودية حتى الآن، بسبب البروتوكول الذي ننتظره، وهذا الأمر لا ينطبق علينا فقط، بل كل أندية الدوري، لأن الفرق لم تلعب أي مباراة منذ مارس الماضي، وهي فترة طويلة للغاية، ما يعني أن الحظوظ متساوية في الإعداد. 
وأضاف: ندرك أن الظروف العامة صعبة على الجميع بسبب «كورونا»، وندرك أن دولتنا حريصة على سلامة جميع المواطنين والمقيمين، وأمامنا البطولة الودية التي تقام من 18 إلى27 أغسطس الجاري بملعب الحزانة، وتعتبر فرصة جيدة للفريق لاختبار قدراته، والعد التنازلي بدأ على انطلاقة الموسم، ولا بد أن يكون الفريق جاهزاً فنياً وبدنياً، وهو ما يعمل عليه الجهاز الفني بقيادة عبدالعزيز العنبري. 
وأوضح أن النادي حافظ على أبنائه، من خلال تجديد عقود اللاعبين الذين انتهت عقودهم، وندرك أن هناك مجموعة أخرى ستدخل خلال المرحلة المقبلة، فترة الأشهر الستة، ونعمل من الآن على ترتيب أوضاعهم، من أجل التجديد معهم للاستمرار مع الفريق، مشيراً إلى الدور الكبير الذي يقوم به قطاع المراحل السنية، في تصعيد لاعبين، وإن كنا لا نستطيع أن نحصر عدد اللاعبين الشباب الذين سيشاركون مع الفريق في الموسم الجديد، ولكن نملك مجموعة تم ضمها وتتدرب، والمدرب صاحب القرار في استمرار أي لاعب، أو عودته لفريق الشباب.