أبوظبي (الاتحاد)

وجه محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو، أمانة السر العام والسكرتارية الفنية بالاتحاد، بضرورة الاهتمام بتأهيل الكوادر الوطنية في مجالي التدريب والتحكيم من أجل مستقبل  مشرق للمصارعة والجودو في الدولة، استثماراً لقدرات اللاعبين المخضرمين بهدف الاستمرارية، بعد نجاح تجربة العمل مع الصغار من خلال برنامج العمل في المدارس الذي تواصل منذ سنوات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية.
وقال الدرعي: علينا التركيز على اللاعبين المخضرمين والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم، لتنعكس على جيل المستقبل ضمن خطه الاتحاد المستقبلية، وأضاف: نأمل أن تشهد المرحلة المقبلة، قبل الانتقال لمقر الاتحاد الجديد في منطقة بني ياس اتساع قاعدة المدربين والحكام في المجالين بالاستعانة بمختلف الكفاءات الرياضية من المواطنين والمقيمين الذين اسهموا في مرحلة تأسيس اتحاد اللعبة.
وذكر الدرعي أن مجتمع اللاعبين القدامى حريص على تعزيز جاذبية الجودو المخضرم لدى تلك الفئات العمرية، مرحباً بجميع اللاعبين المخضرمين للانضمام إلى الأسرة الرياضية من خلال مشاركة وتعزيز  قيم الرياضة التي رافقتهم على مر السنين في بساط المنافسات والتدريب والتحكيم. وأكد محمد بن ثعلوب على ضرورة مواكبه التطور الرياضي العلمي، استثماراً لكافة الجوانب الفنية الحديثة من خلال تجميع كل الخبرات للاستفادة من أفكارهم وتجاربهم في مختلف المجالات التي تسهم  في دفع ودعم رياضة الإمارات التي تحظى بدعم القيادة الرشيدة.
من جهة أخرى، بعث محمد بن ثعلوب الدرعي برقية تعزية تقدم فيها بخالص العزاء والمواساة إلى الأسرة الرياضية الكويتية في وفاة سعد المسليم، رئيس الاتحاد الكويتي للجودو، نائب رئيس الاتحاد العربي للجودو، سائلاً الله عز وجل أن يغفر له ويرحمه، ويلهم أهله وذويه والأسرة الرياضية الكويتية الصبر والسلوان.