دبي (الاتحاد) 

أكد حميد يوسف عضو مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم، المشرف العام على الفريق الأول، أن معدل اللياقة الحالي للاعبين يتزايد من تدريب لآخر، فكل لاعب يقطع حالياً ما بين 6 إلى 7 كيلومترات من الجري في المران الواحد يومياً، متوقعاً أن ترتفع تلك النسبة خلال الفترة المقبلة حتى يصل كل لاعب إلى مستواه الطبيعي قبل انطلاق منافسات الموسم. 
وقال حميد يوسف: التدريبات تتم حالياً على فترتين، صباحية بصالة الجيم، ويتم الانتقال للتدريب بأرض الملعب في المساء، مؤكداً أن مدرب اللياقة البدنية سيظهر بالمرحلة المقبلة.    وأضاف: المعسكرات الخارجية كانت تساعد مدرب اللياقة، حيث يصل معدل الجري في هذه الفترة بالمعسكر الخارجي إلى 10 كيلومترات في اليوم، ولكن لأن الحرارة والأجواء الحالية تعد عائقاً تحول دون تنفيذ ذلك، ولهذا لم نصل لهذا المعدل، لكن الأمر لا يقلقنا فليست المرة الأولى التي يقيم فيها الوصل معسكره داخلياً، إذ سبق لنا أقمنا معسكراً داخلياً في 2011، عندما كان مارادونا مدرباً للفريق، وجميع المرافق الخاصة بإقامة معسكرات متوفرة بالدولة، وبالتالي نحن على ثقة أننا سنحقق المطلوب مع نهاية فترة الإعداد. 
وأضاف: مع مرور الوقت سوف يتكيف اللاعبون مع عامل الجو، وما أشاهده حالياً في التدريبات والتقسيمة التي يجريها المدرب، تؤكد ذلك، وهناك تنافس كبير بين جميع اللاعبين يصل إلى مرحلة التحدي. 
من ناحية أخرى سمحت إدارة النادي بحضور عدد من المشجعين لتدريبات أول أمس في الفترة المسائية، في بادرة جيدة تهدف لتحفيز اللاعبين، وتساعد على التواصل بين النادي وجماهيره، حيث قال أحمد البلوشي مدير المكتب الإعلامي: لم يجلس في المدرج إلا من كانت لديه فحوص حديثة خاصة بفيروس كورونا، وهي مبادرة نعتبرها بروفة جيدة للمشرفين على مباريات الفريق في ملعب زعبيل، استعداداً لعودة النشاط، وحتى يكتسب فريق العمل الخبرة المناسبة في حال عودة الجماهير للمدرجات، ونتطلع بحسب الخطة الموضوعة أنه في المباريات الودية سنكرر هذه المبادرة. يأتي هذا فيما ظهر التنافس الكبير بين اللاعبين خلال التدريبات، حيث جرت مباراة بين فريقين بإدارة تحكيمية من جانب المدرب الروماني ريجيكامب، وبمشاركة كافة اللاعبين الأجانب، وتابعها من المدرجات راشد بالهول رئيس مجلس إدارة النادي ومحمد علي العامري المدير التنفيذي، وعدد من جماهير الأصفر، وعقد بالهول اجتماعا مع المدرب عقب التدريب تم خلاله مناقشة الفترة المقبلة، والوقوف على كافة الأمور الخاصة بالفهود بشكل عام، وسيعود الفريق إلى التدريبات اليوم بعد 24 ساعة راحة، حيث يدخل الفريق في معسكر جديد بعد المران.