أنور إبراهيم (القاهرة)

بعد سيل الشائعات التي ترددت خلال الأشهر الأخيرة، بشأن نية النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، الرحيل عن يوفنتوس، بحثاً عن مغامرة جديدة في مكان آخر، خرج «الدون» في احتفالات فوز «السيدة العجوز» بلقب الدوري الإيطالي، بتصريحات واضحة وصريحة أكدت رغبته في البقاء في تورينو الموسم القادم 2020-2021 على الأقل. والمعروف أن عقد رونالدو مع «البيانكونيري» ينتهي بنهاية موسم 2021-2022.
وأشار موقع «ياهو سبورت»، إلى أن رونالدو أبدى سعادته الكبيرة بفوز فريقه بالدوري الإيطالي «الإسكوديتو» موسمين متتاليين، وقال «الدون»: تبدو الأمور سهلة بالنسبة للبعض، ولكن الحقيقة أن تكرار هذا الإنجاز مرتين متتاليتين، أمر صعب للغاية في الدوري الإيطالي، مؤكداً أن الأمر تطلب بذل الجهد المضاعف من أجل تحقيق هذا الهدف.
 وأضاف: من الممكن أن يبلغ الإنسان أهدافه وطموحاته، وأن يكون أفضل من ذي قبل، وهذا ما أسعى إليه بالفعل، وذلك بحصد بطولة الدوري للموسم الثالث على التوالي، في إشارة واضحة إلى بقائه مع «السيدة العجوز» في الموسم الجديد.
وقال الموقع: إن رونالدو رفع راية التحدي، مؤكداً أن يوفينتوس يمكنه أن ينهي فترة صيام استمرت 24 عاماً عن الفوز بدوري الأبطال «الشامبيونزليج»، وأنه سيبذل قصارى جهده لمساعدة الفريق في تخطي عقبة ليون في مباراة عودة دور الـ16 للبطولة، يوم الجمعة المقبل، بعد أن خسر فريقه بهدف في الذهاب، معترفاً بأن المهمة لن تكون سهلة، مؤكداً أن تخطي هذه العقبة سيفتح الطريق للوصول إلى أبعد مدى في البطولة الأوروبية.
يذكر أن رونالدو منذ انتقاله إلى يوفينتوس قادماً من ريال مدريد الإسباني قبل عامين، تألق بصورة لافتة رغم كبر سنه، وواصل تحطيم الأرقام القياسية، وهي الهواية التي دأب على تحقيقها، منذ أن كان لاعباً في ريال مدريد، ونجح خلال موسمه الأول 2018-2019، في تسجيل 21 هدفاً بالدوري، ثم رفع رصيده في الموسم التالي بعشرة أهداف ليصبح 31 هدفاً، وليرد بذلك على الذين قالوا إن عصر «الدون» انتهى.