علي معالي (دبي)

 دخل فريق عجمان معسكره الأول المغلق، استعداداً للموسم الجديد، في منطقة جبل علي بدبي، بمشاركة 32 لاعباً، ويستمر حتى بعد غدٍ من دون أداء مباريات ودية، حيث يعتمد الجهاز الفني بقيادة أيمن الرمادي، على تأهيل اللاعبين بدنياً من خلال تدريبات اللياقة البدنية، وسيكون المران اليومي على فترتين صباحية ومسائية، ويتواجد مع الفريق عدد من لاعبي فريق الرديف، إضافة إلى الأجنبي الوحيد في صفوف البرتقالي حالياً، وهو الغاني وليام أوسو.
 وأدى الفريق التدريب الصباحي أمس في ملعبه بعجمان، ثم انتقل بعدها للمعسكر، حيث خاض تدريبه الأول وسط معنويات عالية من جميع العناصر.
 من جانبه، أكد خليفة الجرمن، رئيس مجلس إدارة نادي عجمان، أن المحترف البرتغالي ديوجو أمادو سيصل خلال الأيام القليلة المقبلة، ليكون ضمن عناصر الفريق قبل عيد الأضحى، وأن مدة التعاقد معه لموسم واحد فقط، وفيما يخص البرازيلي فاندر فيييرا، قال الجرمن: ننتظر موافقته على العرض الذي تقدمنا به، حتى يتسنى لنا التحرك بشأن وجوده من عدمه مع الفريق، وفيما يتعلق بالمحترف الجامبي بوبكار تراوالي المعار خلال الموسم الملغي من نادي الشباب السعودي، قال: طلبنا استعارته مجدداً، وننتظر الرد السعودي، حيث يرغب الشباب في بيعه، ويرفض النادي السعودي مبدأ الإعارة.
 واعترف خليفة الجرمن، بتأخر إنهاء صفقات الفريق خاصة الأجانب، ولكنه أشار إلى أن هناك وقتاً يمكن التحرك خلاله، ومع عودة التدريبات بعد عيد الأضحى، ستكون قائمة الفريق من اللاعبين الأجانب والمحليين مكتملة، مؤكداً أن عجمان ينتظر الموافقة النهائية على انتقال محمد إسماعيل لاعب شباب الأهلي.
 وأضاف: سيكون هناك معسكر آخر بعد عيد الأضحى، ومن المنتظر أن تكون خلاله مباريات ودية، مؤكداً أن فكرة المعسكر المحلي جاءت عن قناعة كاملة، في ظل الظروف الصحية العالمية بسبب فيروس كورونا.