رضا سليم (دبي) 

يخوض فريق الإمارات لمحترفي الدراجات معسكراً تدريبياً بمنطقة سيسترير بإيطاليا، يستمر على مدار أسبوعين، استعداداً للمشاركة في النسخة 107 من طواف فرنسا الدولي للدراجات الهوائية، والذي تنطلق أولى مراحله من مدينة نيس يوم 29 أغسطس المقبل، وينتهي في باريس بالمركز الأخيرة يوم 20 سبتمبر المقبل، وهو الطواف الذي كان مقرراً إقامته، خلال الفترة من 27 يونيو الماضي، إلى 19 يوليو الجاري، وتم تأجيله بسبب جائحة كورونا التي اجتاحت العالم.
 ويأتي اختيار منطقة سيسترير، كونها إحدى المناطق المرتفعة التي تساعد الدراجين على رفع لياقتهم البدنية والفنية، ويضم الفريق مجموعة من الدراجين المحترفين الذين بدأوا الموسم منذ يناير الماضي، أبرزهم السلوفيني تادي بوجاتشار، والإيطالي دييجو أوليسي وفابيو أرو، بالإضافة إلى المدرب ماركو مارزانو المشرف على خطة الإعداد الفنية ومتابعة الدراجين على الطريق.
 وتعد المشاركة في طواف فرنسا الدولي هي الثالثة لفريق الإمارات، حيث حقق الفريق الفوز في ثلاث مراحل خلال مشاركاته السابقة، وكانت المرحلة الأخيرة في الشانزليزيه هي الأشهر في عام 2018، بعد فوز دراج فريق الإمارات النرويجي ألكسندر كريستوف بالسرعة النهائية، ويطمح الفريق في تحقيق إنجاز جديد في نسخة 2020، والظهور بالشكل المطلوب.
 ويرتفع سقف الطموحات بعد النتائج الباهرة التي حققها في سباق بطولة سلوفينيا الوطني، حيث فاز الفريق بسباق الفردي ضد الساعة، عن طريق السلوفيني تادي بوجاتشار دراج الفريق، كما فاز نفس اللاعب بالمركز الثاني في سباق الطريق، وحقق البرتغالي روي كوستا، دراج الفريق، لقب سباق بطولة البرتغال للفردي ضد الساعة، وهو ما يؤكد أن عودة الفريق للسباقات قوية للغاية. 
 يذكر أن كل فريق يشارك بـ8 دراجين في طواف فرنسا، ومن المنتظر أن يحدد فريق الإمارات تشكيلته النهائية بعد خوض المعسكرات الأخيرة، قبل الحدث الدولي.