دبي (الاتحاد)

أثنت دول المجموعة الخامسة، المنضوية تحت لواء صندوق الدعم للقضاء على المنشطات في الرياضة، والتابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو»، على الدور الكبير الذي تلعبه الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي في مجال مكافحة المنشطات.
 واستعرضت الدكتورة ريمة الحوسني، رئيسة اللجنة الوطنية الإماراتية لمكافحة المنشطات، رئيسة الصندوق، خلال الاجتماع الدوري، الخطة التطويرية التي يجرى العمل عليها حالياً، لضمان انضمام جميع الدول للصندوق ولدعم الدول الصغيرة، تحت عنوان عدم ترك أي دول في الخلف.
 وقالت الحوسني التي فازت برئاسة الصندوق، في فبراير الماضي، كأول امرأة تتولى هذا المنصب منذ تأسيسه عام 2008، عقب نهاية الاجتماع، الذي جرى عبر تقنية الفيديو: «الدول المشاركة في الاجتماع وجهت الشكر للدولة على الدور المهم الذي تلعبه على الصعيدين الإقليمي والدولي الرامي لمكافحة المنشطات».
 وأشارت الحوسني إلى أن الاجتماع ناقش باستفاضة كل التحديات التي واجهت الدول خلال جائحة فيروس كورونا، مثل توقف الأنشطة الرياضية في الدول، والحظر الجوي، وإغلاق المختبرات الذي أدى لإيقاف فحص المنشطات منذ منتصف شهر مارس الماضي. 
 ولفتت الدكتورة ريمة الحوسني، إلى استفادتهم من الوقت خلال جائحة كورونا، بإجراء العديد من الأنشطة التدريبية والمحاضرات، وعقد الاجتماعات عن بُعد، ومنها اجتماعات مجلس الإدارة واللجان المساندة، بالإضافة إلى مراجعة اللوائح وإدراج التغييرات حسب المعايير الجديدة الصادرة من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا».