العين (الاتحاد)

حظي لاعبو الفريق، المقيمون والأجانب، والجهاز الفني لنادي العين بقيادة البرتغالي، بيدرو إيمانويل، باستقبال دافئ، وتحية خاصة، تعبيراً عن الإحساس الصادق بفرحة عارمة لحظة وصولهم الدولة، عائدين من بلادهم، بعد أن أمضوا فيها عطلة استمرت طويلاً، بسبب الظروف الاستثنائية التي فرضت تجميد النشاط الرياضي نحو أربعة أشهر، بالتزامن مع جائحة فيروس كورونا.
وكانت شركة نادي العين لكرة القدم بنادي العين، قد أعدت استقبالاً لائقاً بجميع المنتسبين إلى النادي وفريق الكرة الأول، العائدين من الخارج، وتضمنت التجهيزات باقات من الورد الجميلة، والحلوى، وضعت عليها بطاقات حملت عبارات رائعة بأربع لغات، العربية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية، وتم تصميم كل بطاقة على حدة، بصورة ولغة الشخص المعني بالرسالة، الأمر الذي كان له الأثر الواضح على مشاعر وأحاسيس العيناوية القادمين إلى الدولة من أوطانهم.
ولم تخف أقنعة الوجه التي كان يرتديها الطاقم الفني، ملامح سعادتهم بمراسم الاستقبال الرائع، والذي منحهم شعوراً صادقاً بأنهم عادوا إلى ديارهم، الأمر الذي خفف عنهم آثار التعب من مشقة سفر طويل، وقال المدير الفني للعين، بيدرو إيمانويل، لحظة وصوله: «لقد عدت إلى بيتي».
أما الفرنسي إدريس مزاوياني، فقد حصل على بطاقتي تهنئة، الأولى بالوصول إلى الدولة، والثانية بمناسبة زواجه قبل أيام قليلة، وكان برفقته مواطنه عمر ياسين، والبرازيلي جوناتاس دي سانتوس.
بينما منح الجهاز الفني بقيادة بيدرو، مهاجم الفريق التوجولي لابا كودجو راحة لمدة أسبوع، بعدها سيلتحق بتدريبات الفريق، فيما يترقب «الزعيم» الطائرة القادمة من البرازيل التي ستحمل على متنها كايو فجر يوم الثلاثاء المقبل، بعدما قضى لاعب منتخبنا الوطني إجازة هناك، فيما سيحضر من البرازيل يوم 21 ‬الجاري ‬البرازيلي ‬إيريك ‬مينيزيس، ‬بعد ‬تغيير ‬موعد ‬رحلته، حيث ‬كان ‬مقرراً ‬وصوله ‬فجر ‬أمس، ‬بسبب ‬ظروف ‬الطيران، ‬على ‬أن ‬ينضم ‬بقية ‬اللاعبين، ‬وفقاً ‬لجدول ‬الوصول، ‬قبل ‬انطلاقة ‬المرحلة ‬الأولى ‬من ‬الإعداد ‬في ‬العين.