الشارقة  (الاتحاد) 

 قرر الاتحاد العربي للدراجات، إلغاء مهرجان البطولات العربية التي ينظمها الاتحاد المصري، وبطولة كأس الاتحاد العربي المسندة للاتحاد السعودي، وذلك بسبب المعوقات الكثيرة التي خلفتها أزمة تفشي كورونا، وحفاظاً على سلامة وصحة لاعبي الدراجات، الذين تأثرت لياقتهم البدنية وجاهزيتهم بصورة كبيرة، جراء التوقف الطويل والمستمر في بعض الدول نتيجة قيود الحجر الصحي فيها، وتعطى الأولوية في إقامة البطولات العام المقبل للاتحادات المستضيفة لها هذا العام، ما لم تعتذر عنها. 
 جاء ذلك خلال اجتماع الاتحاد، برئاسة الشيخ فيصل بن حميد القاسمي، في اجتماعه عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور الأمين العام للاتحاد المستشار إسماعيل سالم الحوسني، وسالم أحمد الشحي المدير المالي بالاتحاد، وأعضاء المكتب التنفيذي، ومحمد فادي كلش سكرتير الاتحاد. وقرر المكتب تعويض البطولات العربية الملغاة والمؤجلة ببطولات افتراضية، والاستمرار بتنظيم الدورات والبرامج التثقيفية لكوادر الدراجة العربية في كافة مجالات لعبة الدراجات بتقنية الاتصال المرئي، لما فيها من فائدة وفرصة سانحة لتطوير منتسبي الاتحادات الوطنية العربية في كافة المجالات. ووافق المكتب التنفيذي على مقترحات الأمين العام، بإنشاء مركز تدريب وتطوير كوادر الدراجة العربية، والذي سوف تسند له مهام تدريب وتطوير كوادر رياضة الدراجات على مستوى الوطن العربي، ومقترح رفع توصية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، لمخاطبة وزراء الشباب والرياضة العرب لحث الجهات المعنية، لتشجيع إنشاء طرق ومسارات وحلبات ومضامير لممارسة رياضة الدراجات بصورة آمنة، وتقي هواة هذه اللعبة من مخاطر الطرقات وحوادث الدهس، واعتماد مقترح تكوين فريق متطوعين.   ووافق المكتب التنفيذي، على اعتماد كافة التوصيات المرفوعة إليه من الملتقى الأول للأمناء العامين للاتحادات الوطنية العربية للدراجات، خصوصاً التوصية المتعلقة بميثاق التنسيق والعمل المشترك لتطوير الدراجات العربية، والاستمرار بتنظيم الملتقى بصورة سنوية.