منير رحومة (دبي)

يستعد الأوزبكي عزيز جانييف، لاعب شباب الأهلي، للعودة إلى دبي، بعد انتهاء إجازته الصيفية في طشقند، وقرب استئناف مشواره مع «الفرسان»، حيث يعول على الظهور الجديد في مسابقة دوري أبطال آسيا في سبتمبر المقبل، وتقديم مستوى مميز، رغبة في إقناع الجهاز الفني بقدرته على تعزيز صفوف الفريق في المسابقات المحلية.
ويرغب جانييف في عدم اقتصار مشاركاته على الجانب الآسيوي فقط، وإنما خوض تجربة احترافية كاملة، واللعب على مدار الموسم في مختلف المسابقات المحلية، والنسج على منوال التجارب الاحترافية الناجحة لمواطنيه، مثل عزيز بيك حيدروف لاعب نادي الشباب وعجمان السابق، وشوكوروف لاعب الشارقة الحالي.
ويعتبر جانييف لاعب ناسافي كارشي الأوزبكي السابق، والبالغ من العمر 22 عاماً، أحد العناصر الدولية المميزة الصاعدة في منتخب أوزبكستان، وتم التعاقد معه من قبل شركة الكرة بنادي شباب الأهلي، ليكون من العناصر الشابة التي تدعم الفريق في المستقبل، حيث يمتد عقده حتى 2022. 
 ولعب جانييف مباراتين فقط منذ انضمامه إلى «الفرسان»، حيث شارك في المسابقة الآسيوية أمام ناساف كارشي الأوزبكي في طشقند، والهلال السعودي في استاد راشد بدبي، ولم يحصل على فرصة كافية لإظهار حقيقة إمكاناته كلاعب آسيوي قادر على إفادة الفريق ومساعدة «الفرسان» في البطولة القارية، منتظراً فرصة استئناف البطولة القارية في سبتمبر المقبل، للظهور بالوجه الحقيقي، وتقديم الإمكانات الفنية الكبيرة التي يمتلكها.
وفي حال تألق جانييف في بقية المباريات الآسيوية، قد ينجح في انتزاع مكان له بين أجانب الفريق، خاصة أن بعض الأجانب لم يقدموا المستوى المطلوب، بالإضافة إلى رحيل لوفانور، وإمكانية تعويضه بأجنبي جديد في القائمة المحلية.