دبي (الاتحاد)

اختتمت بنجاح أمس محاور ورشة عمل شرح آلية تطبيق الدليل الاسترشادي «البروتوكول» لعودة الأندية لممارسة التدريبات، التي نظمها اتحاد الكرة بنظام الاتصال المرئي «عن بُعد» بحضور الدكتور مصطفى الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على تطبيق البروتوكول، والدكتور سعيد آل ثاني نائب رئيس لجنة الطب الرياضي، ومحمد النقبي من إدارة المسابقات، ومبخوت الهاجري من رابطة المحترفين.
وناقشت ورشة العمل التي شهدت مشاركة أكثر من 120 من الكوادر الفنية والإدارية والطبية بالمنتخبات الوطنية وأندية الدولة شرح كافة الإجراءات الاحترازية التي يتضمنها «البروتوكول»، والمعايير والشروط التي يجب التقيد والالتزام بها حفاظاً على السلامة العامة لجميع منتسبي اللعبة بالدولة.
وقال ‬الدكتور ‬مصطفى ‬الهاشمي: «‬اللجنة ‬المشرفة ‬على ‬تطبيق ‬الدليل ‬الإسترشادي ‬مهمتها ‬متابعة ‬خطوات ‬تنفيذه مع ‬الأندية ‬لضمان ‬تطبيقه ‬بالطريقه ‬المطلوبة ‬التي ‬تضمن ‬سلامة ‬الجميع، ‬وخلال ‬الفترة ‬المقبلة ‬يتعين ‬على ‬الأندية ‬قبل ‬عودة ‬التدريبات ‬تعيين ‬مسؤول ‬اتصال ‬من ‬ذوي ‬الخبرة ‬للتنسيق ‬‬كحلقة ‬وصل ‬ما ‬بين ‬النادي ‬ورابطة ‬المحترفين ‬واتحاد ‬الكرة».
وأضاف رئيس اللجنة: «تم التواصل مع الأندية لتحديد الأماكن التي سيُجرى عليها كل نادٍ تدريباته وإرسال قوائم بجميع المشاركين في التدريبات».