دبي (الاتحاد) 

حقق فريق دراجات الإمارات للمحترفين إنجازاً جديداً، بعد فوز البرتغالي روي كوستا، دراج الفريق، بلقب سباق بطولة البرتغال للفردي ضد الساعة، متقدماً على مواطنه الدراج رافال رييس بفارق 3 ثوانٍ، فيما جاء ثالثاً البرتغالي كوستافو سيزر.   وتعد هذه هي المرة الأولى التي يفوز بها روي كوستا بهذا السباق، فيما سبق له الفوز بلقب بطولة العالم 2013، كما يعد البرتغالي الوحيد الذي سبق له الفوز بـ3 مراحل في طواف فرنسا الدولي، كما سبق له الفوز بطواف أبوظبي للمحترفين 2017، وإحدى مراحل طواف السعودية الأول 2020. 
 وكان الفريق قد حقق نتائج جيدة طوال الفترة الماضية، مع عودة السباقات، ونجح الفريق في أول ظهور له بعد جائحة كورونا، في الفوز بسباق بطولة سلوفينيا الوطنية، حيث فاز الفريق بسباق الفردي ضد الساعة، عن طريق السلوفيني تادي بوجاتشار.