معتصم عبدالله (دبي) 

يترقب الشارع الرياضي، وأندية دوري الدرجة الأولى، و«الهواة» في الدرجة الثانية بشكل خاص، نتائج الاجتماع «غير العادي» لعمومية اتحاد الكرة، اليوم، والذي يتضمن إلى جانب اعتماد رؤساء وأعضاء اللجان القضائية والهيئات التحكيمية، مناقشة ضم أندية دوري الدرجة الثانية إلى عضوية الاتحاد. 
 وكان الاتحاد اعتمد نتائج دوري الدرجة الثانية، في نسخته الأولى موسم 2019-2020، رغم عدم استكمال البطولة، مع بقاء جولة أخيرة، وصعود كواترو والفلاح إلى دوري الأولى، في الموسم المقبل 2020-2021، حال استيفائهما الشروط المطلوبة، والتي تتطلب بالضرورة انضمامهما إلى عضوية الاتحاد. 
ويمنح اعتماد مشاركة الوافدين الجديدين في دوري الأولى الموسم المقبل، الفرصة لرفع عدد الأندية المشاركة إلى 13 فريقاً، ليكون الأكبر خلال 7 أعوام، بعدما شارك العدد ذاته موسم 2013-2014، قبل أن تتأرجح مشاركات الأندية، خلال المواسم الماضية، ما بين 9 أندية فقط موسم 2015-2016، ليرتفع العدد إلى 12 فريقاً موسمي 2016-2017 و2017-2018، ويعود ليتقلص إلى 10 أندية موسم 2018-2019، مقابل 11 نادياً، بانضمام البطائح موسم 2019-2020. 
وتبدو الفرصة مواتية، أيضاً، أمام زيادة عدد الأندية إلى ما هو أكثر من 13، في حال اعتماد عودة الأندية الغائبة بالأساس لظروف مادية، فضلاً عن حداثة الإنشاء، علماً بأن العدد الأكبر من المشاركين بالدوري في عهد الاحتراف، كان 16 نادياً موسم 2009-2010. 
وتضم عضوية اتحاد الكرة 31 نادياً، من بينها 14 نادياً في المحترفين «دوري الخليج العربي»، إضافة إلى 11 نادياً في الهواة «دوري الدرجة الأولى»، في الوقت الذي تكتفي فيه 6 أندية بالمشاركة في مسابقات المراحل السنية، وتشمل رأس الخيمة، الجزيرة الحمراء، فلج المعلا، الرمس، المدام، مليحة، فيما تُعد أندية دوري الثانية الـ10 خارج العضوية الرسمية لعمومية الاتحاد. 
وحددت لوائح النظام الأساسي شروط قبول العضوية في الاتحاد للأندية، والتي تتطلب بالضرورة طلباً خطياً للأمانة العامة، بجانب الوثائق المطلوبة، والتي تتضمن النظام الأساسي، وتقديم مستندات التسجيل حسب القوانين الوطنية، وقائمة المسؤولين المخولين بالتوقيع ونسخة من محضر الاجتماع التأسيسي، وإقرار الالتزام بقوانين ولوائح الاتحاد المحلي والآسيوي و«الفيفا»، علاوة على توصية مجلس الإدارة للجمعية العمومية، بقبول أو رفض طلب العضوية. 
وتنص لائحة المسابقات على مشاركة النادي العضو بالاتحاد في مسابقتين على الأقل، في مسابقات المراحل السنية، وفي المقابل تستلزم المشاركة في دوري الأولى، بحسب لائحة المسابقة، أن يشترك في الدوري الأندية الأعضاء المشاركون في مسابقات الفريق الأول، ويتوجب على النادي العضو المشاركة في مسابقتين من مسابقات المراحل السنية، على أن تلتزم الأندية الجديدة في عضوية الاتحاد بنص الفقرتين.