روما (د ب أ) 

كشف المستشفى، الذي يرقد فيه الإيطالي أليساندرو «أليكس» زاناردي، سائق «الفورمولا- 1» السابق والبطل البارالمبي، منذ تعرضه لحادث مروع، خلال تسابقه بالدراجة ذات الدفع اليدوي، أنه خضع لجراحة ثانية في الأعصاب.
وكان زاناردي «53 عاماً» قد تعرض لإصابات خطيرة في الرأس، إثر الحادث الذي وقع في 19 يونيو الماضي، حيث اصطدم بشاحنة خلال سباق للدراجات على الطريق بين قريتي بينزا وسان كويريكو، وخضع للعملية الجراحية الأولى عقب الحادث.
وأوضح مستشفى «سانتا ماريا ألي سكوتي» بمدينة سيينا، أن الأشعة المقطعية التي خضع لها زاناردي، أظهرت تطوراً في حالته، إلا أنها تتطلب إجراء جراحة أخرى في الأعصاب.
وأوضح المستشفى، أن العملية استغرقت ساعتين، وأن حالة زاناردي لا تزال مستقرة، من حيث حالة «القلب والجهاز التنفسي والتمثيل الغذائي»، ولكنها «خطيرة» من حيث حالة الأعصاب.
وكان زاناردي قد تعرض أيضاً لحادث خطير آخر، أدى لفقدانه ساقيه، وذلك خلال سباق للسيارات الصغيرة «كارتينج» في ألمانيا عام 2001، ولكن هذا لم يوقفه عن مواصلة مسيرته الرياضية، وانتقل إلى رياضة الدراجات للمعاقين.