أبوظبي (الاتحاد) 

أحرز فريق الإمارات للمحترفين للدراجات لقب سباق بطولة سلوفينيا الوطنية للفردي ضد الساعة، بعدما نجح الدراج السلوفيني تادي بوجاتشار، دراج الفريق، في الفوز بالمركز الأول، متفوقاً على مواطنه المصنف الأول بريموز روجليتش، دراج فريق جنبو فيسما، وتفوق بوجاتشار (21 عاماً) بفارق 9 ثوانٍ عن منافسه، معلناً عن عودة قوية للبطولات، فيما جاء في المركز الثالث جان بولانك، دراج فريق الإمارات الإماراتي، بتوقيت 32:57 دقيقة، وينجح في الصعود على منصة التتويج، التي تزينت بعلم الإمارات، بوجود فارسين من فرسان الفريق على المنصة.   وجاءت المنافسة قوية تحت الأمطار، ووصلت إلى ذروتها في الأمتار الأخيرة، والتي كان فيها بوجاتشار هو الأسرع، ليعيد فريق الإمارات للصدارة، بعدما فاز في اليوم الأول للسباق بالمركز الثاني في سباق الطريق. 
 ويأتي فوز فريق الإمارات، في أول ظهور له، بعد توقف دام أكثر من 3 شهور، بسبب الحظر الذي فرضه فيروس «كوفيد- 19» على الرياضة والرياضيين على مستوى العالم، كما حسم تادي بوجاتشار، بصدارة سباق الفردي ضد الساعة، صدارة التصنيف العالمي، بعد فوزه الكبير على أقوى المصنفين عالمياً في السباق، ويكون فريق الإمارات للمحترفين رابع التصنيف العالمي للفرق للموسم الماضي، والذي أكد جاهزيته وجدارته للمنافسة بقوة على صدارة كل السباقات الدولية خلال مشواره التنافسي المقبل. 
 من جانبه، أشاد السويسري ماورو جيناتي، المدير التنفيذي لفريق الإمارات للمحترفين للدراجات الهوائية، بالنتائج المشرفة التي حققها فريقه خلال سباق سلوفينيا الوطني، وبالمستوى والروح القتالية التي ظهر بها جميع أعضاء الفريق، من دون استثناء، خلال المنافسات. 
 وأضاف: فريق الإمارات للمحترفين جاهز لتحدي الموسم الجديد، وجاهز لتحقيق نتائج مشرفة تليق باسم ومكانة دولة الإمارات، وبحجم الدعم المرصود من قبل المؤسسات الوطنية، كطيران الإمارات، وبنك أبوظبي الأول، وإعمار للإنشاءات العقارية، بجانب شركة كولناجو العالمية الرائدة في صناعة الدراجات الهوائية.