معتز الشامي (دبي)

نجح اتحاد كرة القدم، في دعوة قيادات الكرة حول العالم، لفتح باب النقاش، حول مستقبل اللعبة، بعد «كورونا»، وكيفية العودة إلى الحياة الطبيعية بالنسبة للعبة ولكل مكوناتها، وذلك في المؤتمر العالمي الأول من نوعه، أمس، على مدار 5 ساعات، بالشراكة مع رابطة المحترفين و«شركة ISC»، عبر نظام الاتصال المرئي «عن بُعد»، تحت عنوان «كوفيد- 19 وكرة القدم - كيف تَغيَّرَ شكل المستقبل؟».
ويجهز الاتحاد مسودة رسمية للتوصيات الصادرة عن المؤتمر، لرفعها إلى الاتحادين الدولي والآسيوي غداً، وتعميمها على الاتحادات كافة في العالم، للمساهمة في رسم صورة كاملة عن «الساحرة المستديرة»، بعد انتهاء تلك «الجائحة» تماماً، كما شهد المؤتمر مشاركة واسعة من ممثلين عن اتحادات قارية ووطنية ووسائل إعلام عربية وآسيوية وعالمية.

  • الإمارات ترفع توصيات المؤتمر العالمي إلى «الفيفا»

وألقى الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة، كلمة في الافتتاح، وقال: نعرض عبر هذه المنصة الفكرية مستقبل كرة القدم بعد «كورونا»،‬ ونرصد الأوضاع الجديدة التي نواجهها، مؤكداً أن المؤتمر يوفر منصة لصياغة حلول جديدة وأفكار نيرة تثري كرة القدم في العالم.
من جهته، حرص السويسري جياني إنفانتينو رئيس «الفيفا» على المشاركة بـ «فيديو»، تم بثه في المؤتمر، بعد اعتذاره عن عدم المشاركة بشكل مباشر لارتباطات خاصة، وشدد على دعم عودة اللعبة إلى سابق عهدها حول العالم، كاشفاً رصد 150 مليون دولار لبعض الدوريات والاتحادات لمواجهة «كورونا»، ولفت إلى أن الأوضاع الصحية في ‫الإمارات‬ تتحسن، وقال: نأمل دائماً في العودة إلى هذه «الأرض الطيبة»، في المناسبات الرياضية، ولدي ذكريات رائعة في كأس آسيا الماضية التي نظمتها الإمارات بنجاح كبير كما نظمت الدولة بشكل رائع أيضاً عدداً من بطولات العالم للأندية، وشدد على أن الحياة والصحة تأتيان أولاً، ومن أجلهما يجب علينا اتباع الإجراءات الصحية والبروتوكول.

  • الإمارات ترفع توصيات المؤتمر العالمي إلى «الفيفا»

وأكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، الحرص على تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للاتحادات الوطنية في «القارة الصفراء»، لتجاوز تداعيات «كورونا»، مشدداً على حرص «الآسيوي» استكمال مسابقاته، على أسس تراعي متطلبات السلامة لأركان المنظومة الكروية، وتسمح بعودة النشاط التدريجي إلى الملاعب.
وأشاد بروح الوحدة والتضامن التي أظهرتها أسرة كرة القدم الآسيوية، خلال «كورونا»، مبيناً أن الإحساس العميق بالمسؤولية لدى أفراد المنظومة الآسيوية، ساعد في تبديد المخاوف من تداعيات الأزمة، وتمهيد الطريق لانطلاقة واعدة للنشاط.