دبي (الاتحاد) 

أعلن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، فتح باب التسجيل للتدريب على «رحلة الهجن» السنوية، و«ماراثون رحلة الهجن التراثية لغير المواطنين» الذي انطلقت نسخته التجريبية فبراير الماضي، ويقام بالتزامن مع مهرجان سمو ولي عهد دبي للهجن العربية الأصيلة، وجاء الإعلان عن استقبال طلبات الراغبين في الانضمام لأي من الفعاليتين، بهدف تعليمهم تضمير وركوب المطايا والتعود على المسافات الطويلة، وكيفية التحكم بالمطية، والمحافظة على توازن المتسابق في السباقات المخصصة للهجن.
 وخصص مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، مجموعة من الفعاليات المرتبطة بالجمال والهجن، سيراً على نهج مدروس لاستدامة أحد أهم رموز البادية، وفي السنوات القليلة الماضية زاد عدد الأنشطة المخصصة لإحياء هذا الموروث الثقافي والاجتماعي، نتيجة الطلب المتزايد عليها من قبل المواطنين والأجانب. 
 من جانبها، كشفت هند بن دميثان، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن فتح باب التسجيل يحدد عوامل كثيرة تستند إليها الإدارة، بهدف التخطيط وإعداد البرامج التدريبية لاحتواء الراغبين في الانضمام إلى هاتين الفعاليتين، وتوزيع وإسناد المهام لفرق العمل المعنية لتقديم أفضل الخدمات.
 وقالت: «رحلة الهجن هي فعالية تطورت عبر السنين، من حيث طول المسافة والطرق وتنوع ثقافات وجنسيات المشاركين فيها، ما أضفى طابعاً خاصاً على كل نسخة من الرحلة. وفي فبراير الماضي، تم إطلاق ماراثون تجريبي لعدد من المشاركين من نسخ سابقة لـ (رحلة الهجن)».