الشارقة (الاتحاد) 

 أعلنت نورة حسن الجسمي، رئيسة اللجنة النسائية والتسويق والتطوير باتحاد الدراجات، عن خوضها انتخابات الدورة الجديدة على مقعد رئاسة الاتحاد، ويأتي ترشحها لرغبتها في مواصلة الإنجازات التي حققها الاتحاد في الدورتين الأخيرتين، برئاسة أسامة الشعفار الذي نجح في اللعبة، لإنجازات رائعة لم تتحقق من قبل، خاصة على المستوى القاري، وبات لدراجات الإمارات مكانة متميزة. 
 وأعربت الجسمي عن أمنياتها في نيل ثقة الأندية الأعضاء، واجتياز الانتخابات بنجاح، كي تثبت جدارتها، وتؤكد على قدرة المرأة الإماراتية على القيادة والنجاح في المجال الرياضي، مثلما نجحت من قبل في مختلف المجالات.
 وقالت: «ترشحي للانتخابات بكل ثقة، بعد أن وجدت كل الترحيب والتشجيع من أسامة الشعفار رئيس الاتحاد، وأعضاء مجلس الإدارة، والعديد من المسؤولين في مختلف الأندية الأعضاء في أسرة الدراجات، تقديراً لما قدمته اللجنة النسائية خلال الدورة الحالية، ونشاطها في تنظيم الكثير من المبادرات والسباقات المجتمعية، الهادفة إلى نشر اللعبة بين مختلف فئات المجتمع».