علي معالي (دبي)

طمأن البرازيلي إيجور كورونادو، لاعب الشارقة، جماهيره برسالة صوتية عبر صحيفة «الاتحاد»، قال فيها: أنا بخير مع أسرتي في البرازيل، رغم زيادة انتشار «فيروس كورونا»، وأقوم بالإجراءات الاحترازية، مؤكداً أنه ينتظر تحديد موعد انطلاق تدريبات «الملك»، استعداداً للموسم الجديد، لتحديد موعد العودة مجدداً إلى الفريق، وقال إن إلغاء دوري الخليج العربي أخذ وقتاً طويلاً لمناقشته ودراسته بطريقة متأنية، ولذلك يعد «أفضل قرار»، خاصة أننا مقبلون على يوليو، وبعد فترة قصيرة يبدأ الاستعداد للموسم الجديد.
وأضاف: «لست غريباً عن الأجواء الإماراتية، والجميع يعرف مدى ارتفاع درجات الحرارة حالياً، ومن الصعب خوض مباريات في هذا الطقس، أضف إلى ذلك أن (جائحة كورونا) ما زالت موجودة، وإنْ كانت بدرجات متفاوتة من بلد إلى آخر، ولكن الوباء منتشر في العالم حتى الآن». وقال: «أتحدث بلسان العديد من اللاعبين خارج الإمارات حالياً لقضاء الإجازة، وجميعاً ننتظر العودة، وذلك يتوقف على أشياء عدة، منها حركة الطيران، ومن قبلها تحديد موعد بداية البطولات المحلية».
وإيجور سعيد بإلغاء الدوري، لأنه سيحافظ على لقب أحسن لاعب أجنبي، والذي حصل عليه عندما تُوج مع «الملك» باللقب بعد غياب 23 عاماً، وواجه هذا الموسم ظروفاً هي الأصعب في مشواره، حيث تعرض لإصابة أبعدته عن الملاعب طويلاً، وعندما عاد مجدداً تعرض لإصابة أخرى، ومع توقف المباريات عقب «الجولة 19» خضع «الساحر» لعلاج مكثف.
وأكد إيجور أنه يخضع للتأهيل، في ظل الراحة الطويلة التي حصل عليها، حتى يدخل الموسم الجديد أكثر جدية، ويستعيد التألق الذي قدمه موسم 2018 - 2019.