دبي (وام)

 أكد اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، الرئيس الشرفي للاتحاد العربي، أن الأسبوع القادم سيشهد تحركات وقرارات مهمة، فيما يخص عودة النشاط، وتحديد مواعيد البطولات المؤجلة.
 وقال: المرحلة الأخيرة شهدت ميلاد عدة تصورات خاصة بالمستقبل، مع العلم أن رياضات الصالات والاشتباك والقتال، من الأنشطة التي تستوجب الكثير من الحذر، وكان ملاحظاً أن كل أبطال العالم في الكاراتيه بعيدون عن التدريبات والمشاركات في الصالات المغلقة، طوال الأشهر الثلاثة الأخيرة، للوقاية، واقتصرت تدريباتهم على الممارسات المنزلية.
 وأشار إلى أنه خلال الاجتماعين، اللذين عقدا عن بُعد للاتحاد الدولي، في الشهور الأخيرة، كانت التوصية واضحة بعدم ممارسة الأنشطة الجماعية في الصالات المغلقة، لكن الوضع اختلف نسبياً حالياً، وبالتالي ستطرح تصورات جديدة للمرحلة الانتقالية، التي ستقود للتدريبات وفق شروط وضوابط داخل الصالات.
 وقال: «اللاعبون والمدربون هم الثروة الحقيقية للمنتخبات، وفي الوقت الحالي الذي يتم فيه التفكير في العودة، هناك جهود كبيرة تبذل لتعقيم الصالات، ورفع الكفاءة البدنية للاعبين واللاعبات، وإخضاعهم للفحوص الطبية اللازمة للتأكد من سلامتهم، ونشر الوعي الصحي بينهم، لتعريفهم بالإجراءات السليمة التي يجب اتباعها، والفحوص الدورية التي لا بد أن تتوفر للاعبين حينما يدخلون في اشتباك للقتال، وهناك اجتماع للاتحاد الآسيوي غداً، وآخر للاتحاد الدولي الأحد المقبل، وسندرس خلال الاجتماعين آخر المستجدات في البطولات والمسابقات».