الشارقة (الاتحاد)

أصدر مجلس الشارقة الرياضي دليلاً إلكترونياً للتعريف بالإرشادات العامة التي تضمن عودة النشاط الرياضي بأندية إمارة الشارقة - إدارياً وفنياً- إلى طبيعته، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدولة، حفاظاً على السلامة العامة، والتصدي لفيروس كورونا وفق أفضل الممارسات. جاء ذلك، بناء على سلسلة من الزيارات الميدانية من فريق عمل خطة العودة التدريجية لبدء النشاط الرياضي في الأندية، الذي تم تشكيله مؤخراً، للوقوف على الوضع الحالي، وتوفير الاحتياجات خلال المرحلة المقبلة.
يتضمن الدليل الإجراءات الوقائية من انتشار فيروس كورونا، من خلال تعليمات وصور معبرة، والإجراءات الاحترازية لعودة الموظفين وتفاصيل العودة الآمنة للمكاتب، من بدء دخول الموظف إلى النادي، حتى خروجه، مع التعقيم الدوري للمكاتب والمرافق وإبلاغ المجلس عن أي حالات مشتبهة، أو إصابات جديدة، كما يتضمن الدليل الإجراءات الاحترازية لعودة الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين، فيما سيكون تحديد النشاط الرسمي مرتبطاً بقرارات الاتحادات الرياضية في الدولة، بالإضافة إلى الإجراءات العامة، والتعليمات الخاصة للعيادة الطبية، التي تصب في الصالح العام وسلامة الجميع في الأندية والجهات المشاركة، وأرقام التواصل والطوارئ، على أن تكون هناك متابعة مستمرة بين فريق العمل في المجلس، والأندية في الإمارة، في كل ما يتعلق بذلك.
وأشار عيسى هلال الحزامي، الأمين العام للمجلس، إلى أن هذا الدليل يتضمن الإجراءات الاحترازية من أجل عودة النشاط الرياضي تدريجياً، وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، والحرص على تهيئة بيئة مناسبة وملائمة للرياضيين والعاملين بالأندية.
وأضاف: بدأ العمل الإداري في أندية الإمارة بنسبة 50% اعتباراً من الأحد الماضي، مع حرصنا التام على الالتزام بالشروط والإجراءات الخاصة من الجميع، مع انسيابية العمل في المكاتب، حفاظاً على السلامة العامة، حريصون في المجلس على تهيئة كل العوامل التي تمكن أندية الإمارة من العودة - تدريجياً- لممارسة نشاطها، وبما يضمن السلامة للجميع، ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد، وفق أفضل الممارسات، وندعو الجميع للالتزام واتباع التعليمات والإرشادات بكل حرص، والتعاون التام بما يحافظ على الصحة العامة لكل الفئات، بما يمكن من متابعة الأعمال والنشاط بصورة جيدة.
واستطرد عيسى هلال، قائلاً: ستتم متابعة الأندية من قبل فريق عمل وضع خطة العودة التدريجية، بشكل مستمر، للتأكد من تطبيق بنود الدليل والإجراءات مع الأندية، وفق المهام الموكلة له، في ظل هذه الظروف الحالية، وصولاً إلى العودة الرسمية للأنشطة بزوال المسببات، وسنظل - نحن في المجلس - في غاية الحرص على توافر كل العوامل التي تضمن سلامة الجميع في أنديتنا، في ظل تهيئة كافة المعايير المتبعة حالياً، والمستقبلية أيضاً.