دبي (الاتحاد)

شهدت الملاعب الأوروبية، مساء أمس الأول، تسجيل إنجازات قياسية فردية خلف «الأبواب المغلقة» في غياب الجماهير، الأبرز فيها الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، والبلجيكي دريس ميرتينز مهاجم نابولي الإيطالي.
وترك «البرغوث» بصمته سريعاً عقب أول مباراة يخوضها بعد توقف «الليجا»، عندما سجل هدفاً وصنع هدفين، ليقود «البارسا» إلى الفوز على ريال مايوركا برباعية، ويتمسك الفريق «الكتالوني» بالصدارة، وهو الهدف رقم 20 ‬له ‬هذا ‬الموسم، ‬ليصبح ‬أول ‬لاعب ‬في ‬تاريخ ‬المسابقة ‬يسجل ‬20 ‬هدفاً ‬أو ‬أكثر ‬في ‬12 ‬موسماً ‬متتالياً ‬من دون ‬توقف.
ويبدو أن التوقف بسبب «كورونا»، لا يؤثر على اللاعب الأفضل في العالم الذي ظهر بحيوية، واستعاد ذكريات شبابه المتجدد، وذلك في وقت يقترب فيه من تجديد عقده مع برشلونة.

  • «ميسي 20» ‬و«ميرتينز ‬122» ‬يكتبان ‬التاريخ
    ميرتينز

وعاش ميرتينز ليلة استثنائية، عندما أصبح الهداف التاريخي لنابولي برصيد 122 ‬هدفاً ‬في ‬جميع ‬المسابقات، ‬ليتفوق ‬على ‬أسطورتي ‬الفريق، ‬السلوفاكي ‬ماريك ‬هامسيك «‬121 ‬هدفاً»، ‬والأرجنتيني ‬دييجو ‬مارادونا «‬115 ‬هدفاً».
وجاء هدف المهاجم قصير القامة في شباك ضيفه إنتر ميلان، خلال إياب نصف نهائي كأس إيطاليا، وسجل ميرتينز الهدف في الدقيقة 41، ‬بعدما ‬كان ‬الدنماركي إريكسن، ‬منح ‬التقدم ‬لإنتر ‬مبكراً، ‬في ‬المباراة ‬التي ‬انتهت ‬بالتعادل ‬1-1، ‬وعبر ‬على ‬إثرها ‬نابولي ‬إلى النهائي لملاقاة يوفنتوس، ‬بعدما ‬استفاد ‬من ‬الفوز بهدف ‬خارج ‬ملعبه ‬ذهاباً.
من جانبه، اقترب بايرن ميونيخ من حسم لقب الدوري الألماني، للموسم الثامن على التوالي، بعدما حقق انتصاراً صعباً على مونشنجلادباخ 2-‬1، ليحتفظ بفارق النقاط السبع عن دورتموند، قبل ثلاث جولات من نهاية «البوندسليجا»، وافتتح جوشوا زيركزي التسجيل للبايرن في الدقيقة 26، ‬وأدرك ‬مونشنجلادباخ ‬التعادل ‬في ‬الدقيقة ‬37 ‬بهدف بافارد ‬لاعب ‬«البافاري» ‬بالخطأ ‬في ‬مرماه، إلا أن ‬ليون ‬جوريتسكا ‬حسم ‬المباراة لمصلحة ‬البايرن ‬بهدف ‬الفوز ‬في ‬الدقيقة ‬86.