أبوظبي (وام)

نجاح منقطع النظير حققته النسخة الحادية عشرة لبطولة «محاربي الإمارات» للفنون القتالية المختلطة، التي أقيمت نزالاتها، مساء أمس الأول، على صالة جو جيتسو أرينا، في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي من دون جمهور، وتابعها عشاق الفنون القتالية عبر 27 قناة ومحطة تليفزيونية نقلت الحدث لأكثر من مليار متابع بمختلف القارات حول العالم.
وتغلب المقاتل البرازيلي جوسيلينو فيريرا بـ «الضربة القاضية»، على المقاتل السوري طارق سليمان، في النزال الرئيسي، وأنهى فيريرا النزال في الجولة الأولى، بعد توجيه ضربة يسارية قاضية لطارق سليمان في الوزن الحر بآخر النزالات التي شهدتها البطولة، التي بدأت في الساعة السادسة مساءً، واستمرت فعالياتها لمدة 3 ساعات، حيث تضمنت 10 نزالات قوية في مختلف الفئات. 
وأعرب فيريرا عن سعادته بالفوز، خصوصاً أنه تحقق على حساب لاعب كبير، صاحب سجل ناصع في بطولة «محاربي الإمارات»، حيث فاز في المرتين اللتين شارك فيهما بأبوظبي، كما أنه مقاتل يتميز بالقوة والمهارة والصمود.
وأوضح أن استراتيجيته في الأساس، كانت تقوم على استدراج طارق سليمان، ثم الإجهاز عليه، إما بالقاضية من وضع الوقوف، أو إسقاطه في الأرض، ثم توجيه عدة ضربات متتالية له؛ لإجباره على الاستسلام في وضع السقوط على الأرض، وأن السيناريو الأول هو الذي تحقق، مشيراً إلى أنه استعد جيداً للبطولة، من خلال المعسكر المغلق المعزول، الذي وفرته اللجنة المنظمة.
من ناحيته، أكد فؤاد درويش، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أن النسخة الحادية عشرة عبارة عن تحدٍ كبير، اعتباراً من ميلاد الفكرة، ومروراً بتجهيز التصور لعرضه على الجهات المعنية، للحصول على موافقتها من أجل إقامتها في هذا التوقيت، وقال: أتوجه بالشكر إلى عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجو جيتسو، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، على دعمه الكبير لنا، وتشجيعه على إقامة البطولة في تلك الظروف الاستثنائية، من أجل إشاعة جو الأمل والتفاؤل لدى المجتمع. 
وفيما يخص باقي نتائج النزالات، أنهى الحكام النزال الأول، الذي جمع بين المصري إبراهيم قنديل والأسترالي بن لوكاس، بعدم فوز أي من الطرفين؛ نظراً لعدم استكماله بسبب إصابة المقاتل الأسترالي في عينه، من دون قصد، وفي النزال الثاني، فاز المقاتل الكاميروني ألفونس دي سالا على السوري محمد كريم الجنان بـ «القاضية»، خلال نصف الدقيقة الأولى من النزال، وفاز المقاتل الإماراتي أحمد الدرمكي على الأوغندي كاجيمو كيجا بالاستسلام، وتفوق البرازيلي ماركو كوستا على المغربي عبدالحكيم وحيد بالاستسلام، كما فاز المقاتل الإماراتي يوسف الحوسني، على المصري محمد علام بالاستسلام.