محمد سيد أحمد (أبوظبي)

حدد الوحدة نهاية الشهر الحالي موعداً مبدئياً لتجمع الفريق لبدء الاستعداد للموسم المقبل، في حال موافقة الجهات الرسمية، بينما يتوقف خيار إقامة معسكر خارجي بإحدى الدول الأوروبية على توفر معايير الصحة والسلامة، حيث سيتم اختيار دولة انتهت فيها جائحة فيروس كورونا ولا يشكل التواجد بها مخاطر صحية على الفريق، حسبما أكد عبد السلام جمعة مشرف الفريق الأول.
ويعمل الوحدة على استكمال عقد لاعبيه الأجانب بضم لاعبين اثنين في خط الهجوم قبل أو خلال التجمع، وأيضاً التعاقد مع جهاز فني جديد، بعد نهاية عقد الإسباني مانويل خيمينيز مدرب الفريق، لتكون انطلاقة التحضير بتكامل كافة عناصر الفريق، الذي ينتظره استكمال مشواره في دوري أبطال آسيا سبتمبر المقبل.
يذكر أن الوحدة أنهى علاقته بهدافه سباستيان تيجالي بنهاية عقده وانتقل اللاعب إلى النصر، وأيضاً انتهت علاقة النادي بالكوري الجنوبي شانج ريم بنهاية التعاقد، بجانب خالد إبراهيم الظنحاني الذي انتقل إلى الشارقة، والثلاثي حمدان الكمالي وحسين عباس وأحمد علي الذين أصبحوا خارج حسابات الفريق للموسم المقبل، وينتظر رحيلهم إلى أندية أخرى بدوري الخليج العربي.