دبي (الاتحاد)

 تعود مدارس السيتي لكرة القدم في دبي، لاستقبال اللاعبين الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً، في موقعين جديدين داخليين، ابتداءً من اليوم، في برنامج تدريبي طيلة شهر يونيو.
 ويلتزم الموقعان الجديدان والإجراءات المتبعة فيهما، بجميع الشروط والاشتراطات التي حددها مجلس دبي الرياضي مؤخراً، مع متابعة الإجراءات ومراجعتها بشكل يومي.
 وتتضمن الإجراءات قياس درجة الحرارة عند الوصول، وتعقيم جميع المعدات في كل ساعة، والالتزام بعدم التلامس والمحافظة على التباعد الجسدي، بالإضافة إلى التزام جميع اللاعبين والمدربين بارتداء الكمامات والقفازات.
 وتقام الحصص التدريبية في موقعين في دبي، هما كورة دوم في الوصل، وجست بلاي في القوز، من الأحد إلى الخميس كل أسبوع.
 وتنظم مدارس السيتي لكرة القدم برامجها التدريبية في الدولة منذ عشر سنوات، والتي يعتمد فيها المدربون على التقنيات ذاتها، المعتمدة لدى نادي مانشستر سيتي.
 وقال سايمون هيويت، مدير عمليات كرة القدم في الشرق الأوسط لمدارس السيتي لكرة القدم: «عملنا بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي ومواقع التدريب، لضمان الالتزام بإرشادات الصحة والسلامة، نحن سعداء بعودة اللاعبين إلى البرنامج التدريبي واستقبالهم مجدداً».
 وأضاف: «تستقبل الحصص التدريبية اللاعبين واللاعبات، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 من مختلف المستويات المهارية. والتي تركز على توفير المتعة، وفرصة العودة لممارسة الرياضة».

 
 ​ 
 ​