الشارقة (الاتحاد) 

 احتفى الاتحاد العربي للدراجات باليوم العالمي للدراجة الذي تم بث احتفالاته على جميع مواقع التواصل الاجتماعي وحسابات الاتحاد على «الفيسبوك» و«اليوتيوب»، وحضرها أكثر من 1300 متابع، يتقدمهم الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات، والذي بدأ الاحتفالية بكلمة هنأ فيها أسرة الدراجة العالمية بهذا الحدث، وحث الاتحادات الوطنية للعبة، المنضوية تحت مظلة الاتحاد العربي، ببذل المزيد من الجهود لحث المجتمعات العربية لممارسة رياضة الدراجات بكافة أنواعها، باعتبارها الوسيلة الأكثر صداقة مع البيئة، والأسلم استخداماً للتنقل داخل المدن، وخصوصاً في ظل تفشي الأوبئة، وعلى رأسها وباء كورونا المستجد «كوفيد - 19»، وما تتطلبه من التباعد الجسدي، والتركيز على تقوية الجهاز المناعي للجسم من خلال ممارسة الرياضة. 
 واستعراض أبرز إنجازات الاتحاد العربي منذ نشأته عام 1956 في مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية، ومن ثم إعادة تشكيله عام 1975 في السعودية، وصولاً إلى نقل مقره إلى الإمارات منذ عام 1997.
 وشهدت الاحتفالية مقابلة مباشرة مع المصرية ابتسام زايد بطلة العرب وأفريقيا، المتأهلة لدورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020».