لندن (د ب أ)

أكد الألماني يورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول، أنه يجهز لاعبيه بالفعل للموسم المقبل، حيث يتوقع أن يبدأ موسم 2020 / 2021 ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، بمجرد الانتهاء من الموسم الحالي.
بدأ لاعبو ليفربول تدريباتهم الجماعية الأسبوع الماضي، حيث سمح لهم بالقيام بالالتحامات خلالها للمرة الأولى منذ تعليق مباريات الدوري، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي.
ويحلق ليفربول في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي، متفوقاً بفارق 25 نقطة كاملة على أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، حيث يحتاج لحصد ست نقاط فقط في مبارياته التسع المتبقية في المسابقة، من أجل التتويج رسمياً باللقب الغائب عن خزائنه منذ ثلاثة عقود، دون النظر لنتائج باقي منافسيه.
ومن المقرر أن يستأنف ليفربول مبارياته في الدوري، بمواجهة مضيفه وجاره اللدود إيفرتون في المرحلة الثلاثين للبطولة.
وكشفت رابطة الدوري الإنجليزي عن خطط مؤقتة لاستئناف المباريات، بدءاً من 17 يونيو القادم.
وتأمل رابطة الدوري الإنجليزي في استكمال جميع المباريات الـ92 المتبقية بنهاية يوليو القادم، حيث يهدف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إلى استئناف بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في أغسطس المقبل. ومن المتوقع أن يبدأ موسم 2020 / 2021 بعد ذلك في سبتمبر المقبل، من أجل إبقاء الاضطراب في جدول العام المقبل إلى الحد الأدنى، مما يجعل الأندية تضطر لقضاء عطلة قصيرة للغاية أو من دون عطلة بين الموسمين، وهذا بالتأكيد هو النتيجة التي يتوقعها كلوب، الذي يريد من لاعبيه الحفاظ على مستواهم العالي طوال الصيف.
وصرح كلوب لموقع ليفربول الإلكتروني الرسمي: «لا يجب أن نكون لائقين الآن، نحن نتدرب بكثافة متزايدة يوماً بعد يوم، ولكن ينبغي أن نكون جاهزين في اليوم الذي ستجرى خلاله مباراتنا أمام إيفرتون، هذه هي اللحظة التي نريد أن نكون مستعدين فيها بنسبة 100 في المائة».
أضاف كلوب: «نحن لا نتوقع استراحة طويلة بين الموسمين، لذلك هذه فترة مهمة للغاية بالنسبة لنا».
وأوضح كلوب: «لم تكن لدينا الفرصة لكي نقضي تسعة أسابيع من دون تدريب طوال مسيرتنا الكروية، كل هذا مختلف، ولكنه مثير للاهتمام أيضاً».
وتابع: «لا يزال الفتية هم نفس مجموعة الأولاد الجيدين، وهذا يساعد كثيراً، نحن في لحظة جيدة، نستمتع بها، نأمل أن نتمكن من إحراز تقدم في الفترة القادمة، ومن الواضح أن هناك الكثير من الأشياء التي يجب تنظيمها».