أنور إبراهيم (القاهرة)

أجرت صحيفة «الباييس» الإسبانية، عبر ملحقها الأسبوعي، تحقيقاً استطلعت فيه آراء عدد من نجوم الرياضة والمجتمع، حول ما سيكون عليه حال العالم بعد انتهاء فيروس كورونا المستجد، ومن بين هؤلاء النجوم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة، الذي قال إنه غير متفائل كثيراً فيما يتعلق بمستقبل العالم بعد «كورونا»، وعلق قائلاً: أعتقد أن كرة القدم لن تعود مثلما كانت أبداً، وإنما ستكون مختلفة، فهناك الكثير من الأمور السلبية كشفت عنها أزمة انتشار هذا الوباء، وأضاف قائلاً: ليس هناك ما هو أسوأ من فقدان أناس تحبهم، فهذا يخلق جواً من الإحباط الشديد.

  • ما بعد «كورونا».. تشاؤم ميسي وتفاؤل نادال!
    رافائيل نادال

أما نجم التنس الإسباني الشهير رافائيل نادال، فقد كان أكثر ميلاً للتفاؤل من ميسي، وقال: أتمنى أن يكون المستقبل أفضل بمجرد التوصل إلى علاج ناجع للسيطرة على هذا الفيروس، إنني أتخيل الاستادات وملاعب التنس ممتلئة بالجماهير، هذا ما أحب أن أراه فعلاً، وعلينا بالصبر ومواصلة البحث عن أدوية لعلاج هذا الوباء، وأضاف نادال: أحب أن أرى الناس وهم يتعانقون مجدداً، ويشاركون بعضهم بعضاً في احتفالاتهم، وعلينا أن نسعى من جديد إلى إعادة هذه المشاعر، فالناس لا تستطيع الاكتفاء باحترام التدابير الاحترازية وإجراءات التباعد.