عماد النمر (الشارقة) 

تنطلق مساء اليوم، فعاليات ملتقى الشارقة الدولي الأول لرياضات الدفاع عن النفس، الذي ينظمه نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس وفقاً لرؤية مجلس الشارقة الرياضي، باستخدام وسائل الاتصال المرئي (زووم) وحسابات النادي عبر فيسبوك وإنستغرام، وذلك يومي الثلاثاء والخميس من كل أسبوع لغاية الـ 11 من يونيو الحالي.
 ويفتتح الملتقى، مساء اليوم، بتنظيم الحلقة الأولى عن رياضة الكاراتيه، بينما ستقام حلقة الجو جيتسو الخميس القادم، يليها التايكواندو والجودو بحسب الترتيب، وتتلخص فكرة الملتقى من خلال استضافة لاعبين أولمبيين، أو مصنفين دوليين، من مختلف دول العالم، للحديث في محاور محددة، اعتمدتها الإدارتان التنفيذية والتدريب، وتتراوح مدة الملتقى بين (60-75) دقيقة، بحيث يتناوب المتحدثون في محاور تخص السيرة الذاتية المثالية ودورها في تمكين الرياضي الاستمرار في رياضته حتى يتمكن من وصوله للهدف، ومحور آخر عن استمرارية التدريبات اليومية، رغم كل التحديات، وبما يؤمن تحقيق الأهداف المرسومة، ومحور كيفية التوفيق بين العمل والدراسة أو الوظيفة مع التدريبات اليومية، ودور ذلك في تطوير المهارات واللياقة البدنية، ويختتم بتسليط الضوء على السبل الرياضية الكفيلة بالوصول لمنصات التتويج الأولمبية، والبطولات الكبرى وأثرها في تنمية الروح الرياضية. 
 وأكد أحمد عبد الرحمن العويس، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، أن الهدف من إقامة الملتقى تنمية الثقافة والمعرفة الرياضية لدى اللاعبين والمدربين، وإطلاعهم على الأفكار والأساليب التي مهدت لأبطال العالم والدوليين البارزين في رياضات الدفاع عن النفس، الوصول لمنصات التتويج العالمية وتطوير مستوياتهم وتحقيق الإنجازات، وأوضح أنه تم اختيار محاور تتناسب وما يتطلع إليه رياضيو الدفاع عن النفس، وقدم الشكر والتقدير لمجلس الشارقة الرياضي، للدعم والرعاية الكريمة التي مهدت للنقلة النوعية لرياضات الدفاع عن النفس في الإمارة الباسمة، وللاتحادات الرياضية في التايكواندو والجو جيتسو والكاراتيه والجودو للتعاون المشترك في الكثير من الجوانب، ونتطلع من خلال هذا الملتقى إلى مواصلة ممارسة الرياضة وتطوير الفكر الرياضي، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، وبما يخدم ممارسي الرياضة عموماً، والدفاع عن النفس بشكل خاص.