أبوظبي (وام)

تنطلق اليوم أعمال الاجتماع الثاني للمجلس الإقليمي للاعبين القادة للأولمبياد الخاص، بمشاركة دولة الإمارات إلى جانب 8 دول عربية، هي: لبنان والكويت والمغرب وسوريا والبحرين وعمان ومصر وتونس. ويمثل دولة الإمارات في الاجتماع - الذي يعقد عن بُعد ويستمر لمدة 3 أيام - عمر الشامي «لاعب قائد» ومحمد الثلحي «مرافق» وسارة ستراوي مشرف برنامج الشباب واللاعبون القادة بالأولمبياد الخاص الإماراتي.
ويتضمن جدول الأعمال استعراض آراء اللاعبين القادة في موضوعات محددة مهمة لحركة الأولمبياد الخاص، ومناقشة الخطة الاستراتيجية للأولمبياد الخاص، وبحث مفهوم القيادة الدامجة للاعبين القادة.
وقالت نيبال فتونى، مدير عام المبادرات بالأولمبياد الخاص الدولي، إنه كان من المقرر عقد هذا الاجتماع بالقاهرة خلال شهر أبريل الماضي لمناقشة عدد من الأمور التي تهم اللاعبين القادة، إلا أنه نتيجة للظروف الحالية تقرر عقد الاجتماع افتراضياً عن بُعد. وأكدت أهمية هذا الاجتماع ودوره في الاستماع إلى آراء اللاعبين وتنمية مهاراتهم القيادية، مشيرة إلى أن الاجتماع سيشهد التصويت على اسم العضو الذي سيمثل المجلس الإقليمي على المستوى العالمي.