أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق اليوم، سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها السابعة والعشرين، في مضمار دوفيل الفرنسي، دعماً لرؤية ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، لإعلاء الخيل العربي الأصيل في كافة المضامير العالمية.
ويتضمن الكرنفال الإماراتي الفرنسي إقامة 10 أشواط من بينها شوطان للجينز وشوط لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وتخضع كافة سباقات الخيول في فرنسا لإجراءات احترازية وتدابير وقائية، لتجنب خطر وباء كورونا، وذلك من دون الحضور الجماهيري، وحصر التواجد فقط للمدربين والفرسان والسياس في السباقات.

ويتنافس نخبة الخيول على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة لمسافة 2000 متر ضمن الفئة الأولى والمخصص للمهور والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق، وبمجموع جوائز 100 ألف يورو.
وتتأهب خيول ياس لإدارة سباقات الخيل العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للموقعة الافتتاحية لسلسلة الكأس الغالية، بمشاركة الثنائي دريان وابن غدير، وينحدر الجواد دريان من نسل الفحل «مهاب» والفرس «هبوب»، بإشراف المدرب ديديه جيليمين وقيادة الفارس اورتز ميندزبل، وسبق لدريان من حصاد 5 مرات المركز الأول والثاني 3 مرات من أصل 11 مشاركة في سباقات المضامير الأوروبية، فيما ينحدر الجواد «ابن غدير» من نسل «مارد الصحراء» والفرس «غدير»، وذلك تحت إشراف المدرب ديديه جيليمين، وقيادة الفارس ايمليان ريفولتي، كما سيشارك في الشوط كل من: (هجريس بن نظام والذي يعود لمالكه عماد الدين الحتوشي، بجانب أبناء داحس شعلة وملابي).
في المقابل تتجه أنظار عشاق سباقات الخيول في العالم نحو انطلاقة سباقات «الإمارات جينز الفرنسي للمهور 2000 والمهرات 1000» للخيول المهجنة للفئة الأولى، وذلك بمجموع جوائز مليون و100 الف يورو والتي تقام برعاية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وذلك للعام الرابع على التوالي في مضامير فرنسا بواقع مرتين في لونغ شامب بباريس ومثلهما بمضمار دوفيل، كما تعد سباقات الإمارات جينز الفرنسي افتتاحية موسم السباقات الكلاسيكية والأغلى في فرنسا، وتحظى بمتابعة تلفزيونية مباشرة لأكثر من 10 ملايين مشاهد عبر مختلف قارات العالم، كما يعود تاريخ أول سباقات للجينز الفرنسية لعام 1883.
ويشهد سباق «الإمارات جينز الفرنسي للمهور 2000» مشاركة 9 خيول في صراع التحدي المثير لمهور العالم الذي يقام لمسافة 1600 متر، بعمر ثلاث سنوات وبجوائز هي الأغلى بقيمة 600 ألف يورو للفئة الأولى.ويمثل خيول الإمارات، المهر فيكتور لودوروم لجودلفين، وذلك بإشراف المدرب اندريه فابر ويقوده الفارس الفرنسي ميكايل برزلونا، ويطمح فيكتور لتحقيق انجاز أبيه «شمردل» والظفر باللقب كما يتواجد في قائمة المرشحين اليسون واراباهو، بجانب بطل الشوط التحضيري «ذا سمت» بإشراف المدرب هنري بانتيل.
 قال مطر سهيل اليبهوني رئيس اللجنة العليا المنظمة: بعد التنسيق المشترك مع الهيئة العليا لسباقات الخيل في فرنسا ومتابعة مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتدابير السلامة الوقائية المطبقة في سباقات الخيول جراء تداعيات أزمة كورونا، وبعد تقييم التجربة ونجاحها، وانطلاقا من التزامنا الدولي مع كافة الجهات، تقرر أن تقام النسخة السابعة والعشرون للكأس الغالية وسباقات الإمارات جينز الفرنسية بمشاركة نخبة الخيول العربية والعالمية، للتأكيد على رسالة الإمارات ودعمها المتواصل لقطاع سباقات الخيل العالمي في ظل الظروف الراهنة.

  • كأس رئيس الدولة للخيول العربية تدشن حفل الـ 27