دبي (الاتحاد)

 يستعد نادي دبي لأصحاب الهمم للعودة التدريجية للعمل، وبالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، فقد بدأت فحوص فيروس كورونا المستجد للتأكد من سلامة موظفي وأعضاء النادي، الذين سيعاودون نشاطهم خلال الأسبوعين القادمين.
وأكد ثاني جمعة بالرقاد، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، حرص الدولة في التصدي لفيروس كورونا المستجد، معرباً عن سعادته بسير عمل فحوصات أصحاب الهمم أعضاء النادي، وتقدم بالشكر الجزيل لحكومتنا الرشيدة، لما بذلوه في سبيل الوصول لأفضل الحلول لهذه الأزمة العالمية، والتي جاءت على أفضل المعايير الصحية والاحترازية الوقائية، آملاً بعودة الحياة الطبيعية.
كما أكد ماجد العصيمي، المدير التنفيذي للنادي، استفادة أكثر من 200 شخص من أعضاء وموظفي النادي من هذه الفحوصات، بدءاً باللاعبين النخبة الذين أجروا فحوصاتهم الخميس الماضي، ومن ثم موظفي النادي وعامليه الذين سيعودون للعمل بعد القرار بعودة الحياة الاقتصادية لإمارة دبي بنسبة 50 % اعتباراً من اليوم، معرباً عن شكره وتقديره لهيئة الصحة بدبي على تعاونهم وسرعة الأداء، لضمان المحافظة على الصحة العامة، وحرصاً على حماية وسلامة ووقاية المجتمع، راجياً أن يمن الله على دولة الإمارات وحكامها وشعبها ومقيميها بالصحة ودوام العافية. 
وأشرف على عملية سير الفحوصات الدكتور يحيى قباني المدير الطبي للنادي، الذي قدم الإرشادات الوقائية اللازمة لعودة الأعضاء، من خلال تعزيز الإجراءات الاحترازية للحماية من الفيروس، بالتعقيم المستمر لجميع مرافق النادي، وتقدير نسبة تواجد الأعضاء لتفادي الاكتظاظ، ولبس الكمام والقفازات.