برلين (أ ف ب) 

بعد أن شق طريقه بقوة نحو لقب ثامن توالياً في الدوري الألماني لكرة القدم، يستقبل بايرن ميونيخ اليوم في المرحلة التاسعة والعشرين فورتونا دوسلدورف المهدد بالهبوط، فيما يأمل وصيفه دورتموند تعويض خيبة سقوطه أمام البافاري، عندما يحل ضيفاً غداً على متذيل الترتيب بادربورن.
ويبحث دورتموند عن تعويض سريع بعد سقوطه الموجع على أرضه أمام بايرن ميونيخ صفر-1 الثلاثاء في افتتاح المرحلة الثامنة والعشرين، وتلاشي حظوظه المنطقية بانزال بايرن عن عرشه، نظراً لابتعاده عنه بفارق سبع نقاط قبل ست مراحل على ختام الدوري.
وافتقد دورتموند لجماهيره المتفانية على ملعب «سيجنال ايدونا بارك» في قمة الدوري، في ظل إقامة مباريات البوندسليجا دون جماهير.
وعن آمال فريقه باللحاق ببايرن نيونيخ، قال السويسري لوسيان فافر مدرب بوروسيا دورتموند «سيكون صعباً جداً. تعويض سبع نقاط في ست مباريات، هذا صعب جداً».
ولم ينتصر بايرن ميونيخ فقط على غريمه في المرحلة التي أقيمت منتصف الأسبوع، بل استغل سقوط بقية المنافسين على الصدارة الواحد تلو الآخر، حيث تعادل لايبزيج الثالث مع ضيفه هرتا برلين 2-2، وبوروسيا مونشنجلادباخ الرابع مع مضيفه فيردر بريمن سلبا، فيما سقط باير ليفركوزن الخامس بنتيجة كبيرة على أرضه أمام فولفسبورج 1-4.
ويلعب بايرن ميونيخ، الفريق الوحيد الذي حقق العلامة الكاملة منذ استئناف المنافسات، مباراتين قويتين عقب المرحلة التاسعة والعشرين ضد مضيفه باير ليفركوزن الرابع وضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الخامس، وهما أحد أربعة فرق هزمته هذا الموسم، حيث تغلب عليه باير ليفركوزن 2-1 في ميونيخ، ومونشنجلادباخ 2-1 على أرض الأخير.
ويختتم لايبزيج، الثالث بفارق نقطتين عن بوروسيا دورتموند، المرحلة على أرض كولن الحادي عشر والباحث عن فوز أول بعد العودة.
ويعاني لايبزيج نزيف نقاط كبيراً، إذ تعادل أربع مرات في آخر خمس مباريات بينها ثلاث مرات متتالية على أرضه، ووصف مدربه الشاب يوليان ناجلسمان مدافعيه بـ«تلامذة المدارس»، بعد التعادل مع هرتا برلين.
فيما يستقبل بوروسيا مونشنجلادباخ أونيون برلين الثالث عشر والباحث عن فوز أول في خمس مباريات.
وإلى بايرن الذي ضمن تأهله منطقياَ الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، يبدو الصراع قويا بين أربعة أندية على ثلاث بطاقات (دورتموند ولايبزيج ومونشنجلادباخ وليفركوزن)، نظرا للفارق الكبير بين ليفركوزن الخامس (53 نقطة) وفولفسبورج السادس (42).