منير رحومة (دبي) 

بعد توقف التدريبات المنزلية، ودخول اللاعبين في إجازة الصيف، فضل عدد كبير من نجوم دوري الخليج العربي، القيام برحلات بحرية سواء مع الأسرة أو الأصدقاء، لممارسة هواياتهم في صيد السمك.
 ولتعويض الرحلات الصيفية خارج الدولة في ظل توقف الرحلات الجوية، وبحثاً عن الترفيه عن النفس والتخلص من إجهاد الموسم الكروي، وجد اللاعبون في البحر المكان الأنسب لغسل تعب المباريات والمسابقات، والتخلص من الضغط النفسي الذي عايشه الجميع خلال فترة توقف الدوري.
وتعتبر «الطلعات البحرية» النشاط الأنسب خلال هذا التوقيت، وخاصة أن الطقس لا يزال مشجعاً على القيام بمثل هذه الرحلات. 
ونشر عدد كبير من اللاعبين صوراً وفيديوهات لرحلاتهم البحرية، لتدوين مغامراتهم خارج المستطيل الأخضر، ولفت يوسف جابر لاعب شباب الأهلي، أنظار متابعيه، وهو يعرض سمكة كبيرة الحجم، حصيلة صيده في رحلة بحرية بالمرفأ مع الأصدقاء، وهي العادة التي دأب عليها مدافع الفرسان منذ سنوات طويلة للاستمتاع بأجواء البحر، وممارسة هوايته المفضلة في صيد الأسماك. كما اختار محمود خميس لاعب النصر مرافقة بعض أصدقائه من نجوم دوري الخليج العربي إلى البحر، وخوض تجربة صيد السمك، ونشر بدوره بعض الفيديوهات للجولة البحرية. وهناك عدد آخر من اللاعبين الذين يرتبطون ارتباطاً وثيقاً بالبحر ويعتبرونه وجهتهم المفضلة على مدار الموسم، مثل ماجد ناصر حارس شباب الأهلي، الذي يعتبر البحر مكانه الأول في أوقات فراغه، حيث يستغل تواجده في خورفكان للإبحار مع الأصدقاء والاستمتاع بأحلى الأوقات، وخاصة أنه يملك «طراداً»، وسبق له أيضاً أن مارس رياضة التجديف، التي يعتبرها من الرياضات التراثية المهمة. 
 ويعتبر أغلب اللاعبين أن قضاء إجازة الصيف داخل الدولة، فرصة للاستمتاع بالأجواء العائلية، ومرافقة الأصدقاء، وقضاء وقت مميز، كان من الصعب الحصول عليه خلال الموسم الرياضي، بسبب انشغالهم الكبير بالمعسكرات والتدريبات والمسابقات.