القاهرة (د ب أ)

أكد وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي أن الوزارة ملتزمة بعودة النشاط الرياضي المحلي، بداية من 15 يونيو المقبل، بشكل تدريجي، خاصة أن جميع المؤشرات لا توحي باقتراب انتهاء أزمة كورونا على مستوى العالم.
وقال صبحي، إن الوزارة، مصرة على استئناف النشاط، خلال الفترة المقبلة، مع وضع ضوابط وإجراءات احترازية لمواجهة وباء كورونا.
وأضاف أنه تم عقد اجتماع مع رؤساء الاتحادات المحلية لوضع استراتيجية لعودة الحياة الرياضية، بجانب تشكيل لجنة لوضع خطة لاستيعاب الدوريات على مستوى الألعاب الجماعية، مع متابعة ما يحدث في الدوريات العالمية، عن كثب والاستفادة منه.
وأوضح وزير الرياضة، أن كل اتحاد مسؤول عن وضع الإجراءات الخاصة به، مشيراً إلى أن على اتحاد الكرة المصري الآن أن يتفق مع الأندية على إجراءات العودة تمهيداً لاستئناف النشاط، في الفترة المقبلة. وقال إن وزارة الرياضة المصرية تعقد حالياً عدداً من الاجتماعات مع وزارة الصحة واللجان الطبية المختلفة تمهيداً لإعادة النشاط، وخاصة أن قرار الاستئناف هو قرار دولة.
وأضاف وزير الرياضة المصري، أنه في حال تعرض أحد اللاعبين للإصابة بفيروس كورونا، سيتم التعامل معه فوراً، وعزله في غرفة مستقلة ثم نقله للمستشفى، مشيراً إلى أن غرفة خلع الملابس لن يتم استخدامها من جانب اللاعبين، في حال عودة النشاط، كجزء من الإجراءات الاحترازية التي سيتم تطبيقها.