أنور إبراهيم (القاهرة)

اعترف المدرب الفرنسي الخضرم أرسين فينجر المدير الفني السابق لفريق أرسنال الإنجليزي بأن فكرة العودة مرة أخرى إلى تجربة تدريبية جديدة، لاتراوده في الوقت الحالي، وليست ضمن خططه المستقبلية على الأقل في المدى القصير.
 وكان فينجر ترك منذ أكثر من عامين منصبه مديراً فنياً لمدفعجية أرسنال، بعد أكثرمن 22 سنة تولى فيها تدريب الفريق. وحرص فينجر في تصريحاته التي نقلها موقع جول العالمي بنسخته الفرنسية، أن يؤكد تفضيله تكريس جهوده في القيام بمهام أخرى في حقل كرة القدم، مثلما هو حاله الآن، حيث يعمل مديراً مسؤولاً عن تطوير وتنمية اللعبة في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا». ورغم نفي فكرة العودة للمستطيل الأخضر في المدى القصير، إلا أن فينجر الذي أكمل في أكتوبر الماضي السبعين من عمره، لا يستبعد خيار التدريب مستقبلاً، ولكنه في الوقت الحالي يركز على عمله في الفيفا. 
 واستبعد فينجر إمكانية عودته يوماً ما إلى أرسنال، ولكنه أكد أنه يحمل الكثير من مشاعر الفخر  لتدريب هذا الفريق . وقال: رصيدي معه 1235 مباراة، وعشت مزيجاً من اللحظات الرائعة والسيئة، وكنت دائماً مدافعاً عن قيم النادي وتقاليده العريقة، وأعتقد أنني نجحت في ذلك.