روما (د ب أ)

أبدى دافيد زاباكوستا رغبته في البقاء مع فريق روما الإيطالي، حيث يقترب من العودة للمستطيل الأخضر، بعد معاناته من إصابة خطيرة في الركبة.
وانضم المدافع الإيطالي إلى روما على سبيل الإعارة قادماً من تشيلسي الإنجليزي في أغسطس الماضي، ولكنه لم يشارك كثيراً معه عقب إصابته بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي لركبته اليمنى خلال أحد التدريبات.
بعد فترة تعاف طويلة، يأمل زاباكوستا في المشاركة عندما يستأنف موسم 2019 - 2020 في نهاية المطاف بإيطاليا، مشيراً إلى أنه «لائق بنسبة 90 في المئة».
وبعدما لعب 12 دقيقة فقط مع الفريق حتى الآن، فإن زاباكوستا أكد جاهزيته للعودة، مبدياً ترحيبه بفرصة تمديد وقته في روما.
وصرح زاباكوستا «على المستوى الشخصي، أود البقاء في روما لعدة أسباب».
وأوضح اللاعب الإيطالي «أهم شيء هو أنني أريد أن أظهر للمشجعين وزملائي في الفريق والإدارة من أنا وما يمكنني القيام به».
 وتابع زاباكوستا «لقد عملت كثيراً في هذه الأشهر، وتدربت وقدمت تضحيات لأكون جاهزاً عند استئناف فعاليات البطولة».
وذكر «أقوم ببعض الجلسات المخصصة تماماً للركبة، لأن الأمر يستغرق بعض الوقت للتعافي بشكل أفضل من هذه الإصابة، لكنني أشعر الآن بأنني لائق بنسبة 90 في المئة».