عماد النمر (عجمان)

 أكد أيمن الرمادي المدير الفني لعجمان، أن توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا، يعد أطول فترة راحة إجبارية منذ بدء الاحتراف في 2008 حيث ستمتد إلى خمسة أشهر كاملة.
 وأوضح أن عودة النشاط في أغسطس المقبل يحتاج إلى وضوح تام لترتيب الأوضاع، حيث إن القرار لم يوضح ماهية النشاط الذي سيعود، هل العودة المقصودة تعني السماح للأندية ببدء التدريبات والإعداد، أم تعني استكمال مسابقة الدوري، مشيراً إلى أن الأندية تحتاج 6 أسابيع على الأقل لتجهيز اللاعبين قبل بدء المنافسات الرسمية.
 وواصل: إذا كان المقصود بعودة النشاط في منتصف أغسطس، هو عودة التدريبات، فأن هذا يعني استئناف الدوري في الأول من أكتوبر تقريبا، حيث نحتاج إلى 5 أسابيع على الأقل لإنهاء المسابقة.
وأضاف: ويجب وضع جدول محدد بالتواريخ لعودة التدريبات، وبدء المنافسات الرسمية لاستكمال الدوري، حتى تتمكن الأجهزة الفنية من وضع خطط الإعداد لفرقها بصورة واضحة، تضمن سلامة اللاعبين، لأن العودة ستكون في جو شديد الحرارة والرطوبة.
 وأكد أن مشكلة قيد اللاعبين لابد أن يصدر لها قرار واضح ولائحة محددة، سواء اللاعبين المواطنين أو الأجانب، لأن هناك العديد من اللاعبين انتهت عقودهم، وآخرين انتقلوا إلى أندية أخرى بالفعل، حيث لا تعرف الأندية اذا كان سيتم استكمال الموسم بنفس اللاعبين المسجلين، أم سيتم السماح بتسجيل لاعبين جدد، وهذه النقطة تحتاج لائحة واضحة.
وقال الرمادي، إن المشكلة المالية تشكل عائقا كبيرا أمام الأندية كذلك، في حال تم تمديد عقود اللاعبين لمدة شهرين لاستكمال الموسم، ما يعني مزيدا من الأعباء المالية..
 واقترح الرمادي عدة سيناريوهات لعودة النشاط منها عودة الأندية للتدريب في الأسبوع الأول من شهر يوليو المقبل، على أن يستأنف الدوري بداية شهر سبتمبر لمدة 5 أسابيع، ثم يبدأ الموسم الجديد منتصف أكتوبر القادم، على أن يتم ضغط الدوري الجديد بعد الأسبوع الخامس لإنهاء الموسم في موعده، أما السيناريو الثاني فيبدأ من أول أغسطس بتدريبات الفرق حتى 20 سبتمبر مع إقامة بعض المباريات الودية خلال الإعداد، وإقامة ثلاث مباريات في كأس الخليج العربي، على أن يعود الدوري في العاشر من أكتوبر، أما في حال صدور قرار بإلغاء الموسم، فإنه من الأفضل بدء الإعداد منتصف أغسطس على أن ينطلق الدوري الجديد في أكتوبر القادم.