أبوظبي (الاتحاد)

شهدت منافسات تحدي أبطال الجو جيتسو، التي اختتمت أمس الأول، في جو جيتسو أرينا، نزالات حامية ومستويات بدنية وفنية رفيعة، بمشاركة 50 لاعباً من نجوم المنتخب الوطني، وخاض نجوم المنتخب الذين توزعوا على فريقين، هما الأزرق بقيادة فيصل الكتبي، والأبيض بقيادة زميله محمد القبيسي، 25 نزالاً أعادت إلى الأذهان الأجواء الحماسية لكبرى البطولات العالمية، حيث نجح الفريق الأبيض في حصد 14 ميدالية ذهبية، بينما حقق الفريق الأزرق 11 ذهبية، ليتقاسم الفريقان الجائزة المالية المقدرة بنحو 200 ألف درهم.
ضمت صفوف الفريقين أبرز نجوم المنتخب الوطني، وعزز الفريق الأزرق عناصره باللاعبين عمر السويدي ومهدي خالد العولقي وسعيد الكبيسي، وغيرهم من النجوم الناشئين، إلى جانب سلطان الحوسني وسعيد المزروعي وعلي البناي وغيرهم من فئة الكبار، أما الفريق الأبيض، فضم راشد الشحي وذياب النعيمي وفرج خالد العولقي وآخرين من النجوم الناشئين، فيما تضمنت فئة الكبار في الفريق الأبيض كلاً من عمر الفضلي ومحمد السويدي وسالم مبارك زايد وغيرهم.
وأكد عبدالمنعم السيد محمد الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، أن بطولة التحدي حملت 6 رسائل توعوية، وحققت 6 مكاسب رئيسية، مشيراً إلى أنها أقيمت تحت شعار: «عيدك في بيتك»، ليمثل أولى الرسائل التوعوية لشعب الإمارات وكل المقيمين على أرضها، بضرورة الالتزام بالإجراءات المقررة من الدولة لحماية المجتمع وصون مكتسباته.
وقال الهاشمي: الرسالة التوعوية الثانية هي «إرادة النصر» التي يملكها أبناء زايد، والتي تجسدت في إقامة هذا المعسكر المغلق في تلك الظروف الصعبة لمدة 3 أسابيع متواصلة، وهو الذي كسر حاجز الصمت في المشهد الرياضي المحلي والقاري والعالمي، مع الالتزام بكل الإجراءات الوقائية، أما الرسالة الثالثة فهي قدرة أبناء الإمارات على تحويل كل تحد إلى قصة نجاح، وحرص الاتحاد على تقديم الخدمة لأبنائه في كل الظروف، مهما كانت الصعوبات، وفي المقابل ثقة اللاعبين وأولياء أمورهم في خطط وإجراءات الاتحاد وحرصه على سلامتهم، وتلك هي الرسالة الرابعة.
وتابع قائلاً: الرسالة الخامسة هي التي وردت على لسان اللاعبين أثناء البطولة وكانت موجهة لكل شرائح المجتمع، للتأكيد على أن المعركة لم تنته بعد في مواجهة العارض الصحي الحالي، وأن الحذر مطلوب أكثر في الفترة المقبلة، أما الرسالة السادسة والأخيرة فهي الخاصة بخط الدفاع الأول، حيث إننا حرصنا على وضع لافتة كبيرة في خلفية النزالات، توجه الشكر والتقدير والعرفان لكل العاملين بالقطاع الصحي بالدولة.
وتحدث عن المكاسب الـ6 التي تحققت في المعسكر والبطولة التنشيطية وبطولة تحدي أبطال الجو جيتسو، وقال: هي التأكد من جاهزية اللاعبين للبطولات والاستحقاقات المقبلة، والوجوه الشابة الجديدة الواعدة التي ظهرت بقوة في هذا المعسكر، واستفادت من التدريبات اليومية على فترتين في تطوير المستوى البدني والفني، وكذلك بروز دور كل من فيصل الكتبي ومحمد القبيسي كمدربين في بطولة تحدي أبطال الجو جيتسو، بما يعزز فرص صناعة الكوادر الفنية الوطنية، والتأكد من استيعاب أبطال الجو جيتسو لقيم هذه الرياضة، وهي الانضباط والشجاعة والصبر والتحمل، خاصة أنه المعسكر المغلق الأول في العالم لمنتخب في هذه الظروف الاستثنائية.
واستطرد رئيس الاتحاد قائلاً: من المكاسب التي تحققت أيضاً، نشر روح التفاؤل والإيجابية في الشارع الرياضي، وتقديم تجربة ناجحة لكل المهتمين بالرياضة، يمكن استنساخها في كل الرياضات الأخرى، من أجل البدء في التعاطي مع مرحلة ما بعد كورونا. 
وأضاف: ننتهز هذه الفرصة ونتوجه جميعاً بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه المستمر لنا، ولولا هذا الدعم ما حققنا كل الإنجازات السابقة على مستوى نشر اللعبة وصناعة الأبطال، وحصد الألقاب القارية والعالمية.